سيدة انتحلت هوية شقيقتها لتتزوج من زوجها وبعد مرور 19 عام فضحتها احد قريباتها بسبب خلاف بينهما 

انتحلت وافدة هوية مواطنة لمدة 19 عاما، وتم كشف انتحالها بعد أن أبلغت إحدى قريباتها عنها إثر خلافات أسرية بينهما.

احتيال استمر نحو 19 عاما

و كشفت الوافدة تفاصيل احتيال استمر نحو 19 عاما، موضحة أن زوجها المتوفي سعودي الجنسية، وكان متزوجا بأختها، وعاشا معا في السعودية، وحصلت أختها على الجنسية السعودية لاحقا، ثم مرضت مرضا شديدا، أدي إلى رجوعها إلى بلادها الأصلية، وتوفت هناك عند أهلها. وأشارت إلى أنها تزوجت زوج أختها بعد وفاتها، ودخل بها المملكة على أنها أختها، فحازت اسمها وشخصيتها، وعاشت طيلة 19 عاما على ذلك، بينما لا يعرف هذه الحقيقة إلا المقربون منها، وهكذا استمر الانتحال حتى أظهرت إحدى قريباتها ذلك على أثر خلاف شخصي بينهما.

تحويل القضية

تم رفع دعوى جزائية بتحويل القضية إلى المحكمة بتهمة استعمال محرر مزور، لكونها استخدمت هوية أختها طيلة تلك المدة، وهو ما نصت عليه المادة “19” من النظام الجزائي لجرائم التزوير، بينما أسقط التزوير عنها كما نصت على ذلك المادة “27” من النظام نفسه، لسقوطه بالتقادم، لمضي 10 سنوات على حدوث التزوير ومشاركتها فيه، وسقوط الدعوى الجزائية العامة عن زوجها، لوفاته، حيث نصت المادة “22” من نظام الإجراءات الجزائية على ذلك.

اترك رد