12 عاما لاستخراج ثعبان ثلاثي الألوان.. مواطن يحوّل منزله لتهجين الثعابين بجدة..

هجر نيوز : 

في حديقة قصره في جدة قرب البحر خصص  رجل الأعمال “ملائكة” البالغ من العمر 35 عاما، حجرتين كاملتين كتب عليهما بالإنجليزية باللون الأخضر “حجرة الثعبان”.

بدأت قص حب “ملائكة” للثعابين، باقتناء الأنواع الغير السامة منها وهو في سن الخامسة.

وبحسب ما ذكره لوكالة “فرانس برس”  فإن البعض يحبون جمع الأحجار الكريمة أو السيارات الكلاسيكية.. لكن هوايتي جمع الفن الحي، حيث تمكنت من جمع أكثر من مئة ثعبان من فصيلة الأصلة الشبكية المنتشرة في جنوب شرق آسيا.

وأوضح أنه من كل ألف ثعبان يصطاده الصيادون ثمة واحد لونه نادر يتمتع بطفرة جينية، منوها أن الصيادين يبيعون الثعابين ذات اللون المميز للهواة، حيث أقوم بجمعها لإنتاج طفرات جينية نادرة واركب بعضها على بعض.

لاخرج بأشكال وألوان لا يوجد لها مثيل على وجه الأرض”، مشيرا إلى ثعبان أبيض ذي بقع رمادية وذهبية يتراقص بخفة حول ذراعه اليسرى.

وتظهر الثعابين في بيت ملائكة وهي تتراقص في صناديق خشبية فسيحة لها واجهات زجاجية وبها فتحات بلاستيكية صغيرة.

كما يعمل جهاز تكييف داخل كل غرفة طوال اليوم لتوفير أجواء باردة ورطبة مماثلة للثعابين.

وحول عملية تهجين الثعابين يقول ملائكة :” تهجين الثعابين عملية تحتاج إلى معرفة وصبر ووقت طويل، حيث يستغرق تهجين الثعابين ذات الألوان النادرة – ثلاثة أو أربعة أجيال- .

بينما يستلزم إنتاج الثعبان الثلاثي الألوان حوالي 10 أو 12 عاما.

اترك رد