معاملة الطلاب والطالبات المستثنين من لقاح كورونا كـ”المحصنين” في الحضور إلى المدارس..

هجر نيوز : 

أكدت هيئة الصحة العامة (وقاية)، أن الطلاب والطالبات المستثنين من تلقي اللقاح المضاد لفايروس كورونا المستجد (كوفيد-19) يعاملون معاملة الطلاب والطالبات مكتملي الجرعات بالنسبة للحضور إلى المدراس مع التشديد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية.

وبينت الهيئة في التحديث الجديد للدليل الإرشادي للعودة الحضورية إلى المدراس في ظل جائحة فايروس كورونا لشهر سمبتمر الجاري، إلغاء اشتراط تخصيص موظف لقياس حرارة الداخلين إلى المنشآت التعليمية الذي كان متضمنا في الدليل الذي صدر في شهر أغسطس الماضي عند بداية انطلاقة العام الدراسي الجديد 1443هـ.

وفي ما يتعلق بالحافلات والنقل المدرسي تضمن التحديث إلغاء ترك الصف الأول من الحافلة فارغاً مع الاستفادة الكاملة من الطاقة الاستيعابية للحافلات بنسبة 100%، بدلاً من النسبة السابقة والمخصصة بـ50%، فقط مع إلغاء ترك صف فارغ بين كل صفين والتأكيد على التباعد الاجتماعي من خلال ترك مساحة مقعد على الأقل بين كل طالب وطالب ولا يلزم بترك مقعد خلف أو أمام الطالب.

وأزال الدليل في تحديثه الجديد مقترح استخدام حواجز على طاولات الطلاب والطالبات وتطهير وتعقيم مرافق المدرسة دون عدد محدد بعد كان في السابق مرتين يومياً مع التأكيد على كافة منسوبي المدراس بتطبيق الإجراءات الاحترازية مثل التباعد ولبس الكمامة وغسل اليدين بصورة مستمرة وعدم المصافحة وعدم مشاركة الأدوات.

وحدد الدليل مستوى الخطورة دون تعديل والممثلة في تنقل الطلاب بالحافلة المدرسية دون ترك مسافة متر ونصف بينهم، والتزاحم عند الدخول والخروج من المدرسة والطابور الصباحي والفصول الدراسية دون وجود تباعد على الأقل متر ونصف أو وجود تهوية جيدة والأنشطة الجماعية مثل حصص التربية البدنية أو المعامل دون تطبيق التباعد، وأنشطة تتم مشاركة الأدوات فيها بين الطلاب وارتياد مقاصف المدرسة وقضاء الفسحة في الفناء دون التباعد الاجتماعي، وعدم وجود آلية لرصد الحالات التنفسية عند الدخول للمدرسة، وعدم وجود آلية تطهير للمرافق أو عامل مدرب وعدم وجود مرشد صحي مدرب على أساسيات مكافحة العدوى، وعدم وجود منطقة أو مكان عزل للحالات التنفسية معروفة وموضحة تشكل خطورة عالية، بينما يتنقل الطلاب بالحافلة المدرسية مع التباعد متر ونصف بينهم والفصول الدراسية مع وجود تباعد على متر ونصف، وتهوية جيدة، والأنشطة الجماعية مع ضمان التباعد الاجتماعي بمتر ونصف، وعدم المخالطة، وقضاء الفسحة في الفصل الدراسي،

اترك رد