ضمن جولة «هي لنا دار».. الرائد يسعى لمواصلة التألق والفتح يتلمس العودة للانتصارات

يستضيف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الرائد نظيره الفيصلي، اليوم السبت، على ستاد مدينة الملك عبدالله بالقصيم، في حين يتطلع الحزم لتأكيد صحوته، حينما يحل ضيفاً على الفتح، في ختام جولة «هي لنا دار» ضمن منافسات دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

ويسعى الرائد خلال مواجهة الفيصلي لمواصلة تألقه، بعدما قدم عرضاً لافتاً هذا الموسم؛ حيث أصبح أحد المنافسين بقوة على الصدارة بعد مرور 5 مراحل حتى الآن.

ويأمل الرائد في مواصلة انطلاقته بعدما حقق أفضل بداية له بتاريخ مشاركاته في دوري المحترفين السعودي بعد 3 انتصارات حققها خلال الخمس مراحل.

ونجح الرائد بتحقيق فوز مهم أمام غريمه التقليدي التعاون في المرحلة السابقة بعدما قلب تأخره بـ3 إلى فوز بالخمسة.

ويدخل الرائد المباراة، وهو في المركز الرابع برصيد 10 نقاط وبفارق نقطتين عن اتحاد جدة المتصدر.

وفي المقابل يبحث الفيصلي عن مواصلة انتصاراته بعد الأداء المتذبذب الذي قدمه هذا الموسم.

وقدّم الفيصلي أداءً مميزاً في أول مرحلتين بعد تعادله أمام مضيفه أهلي جدة وفوزه على ضيفه النصر، إلا أنه تلقى خسارتين متتاليتين أمام اتحاد جدة وضمك.

ونجح الفيصلي بالعودة لسكة الانتصارات بعد فوزه الصعب في المرحلة السابقة أمام جاره الفيحاء 2-1 ليرفع رصيده إلى 7 نقاط ليبقى في المركز الثامن.

وعلى ستاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء يتطلع الحزم لتأكيد صحوته حينما يحل ضيفاً على الفتح.

ونجح الحزم بتحقيق أول انتصاراته بعد فوزه على ضيفه أبها في المرحلة السابقة بثنائية نظيفة.

ولم يعرف الحزم طعم الانتصارات في المراحل الأربع الأولى حيث تعادل أمام التعاون وأهلي جدة وخسر من الرائد والشباب.

ويدخل الحزم المباراة وهو في المركز 11 برصيد 5 نقاط وبفارق 3 نقاط فقط عن التعاون متذيل الترتيب.

وفي المقابل يسعى الفتح لاستعادة نغمة الانتصارات التي فقدها في المرحلة السابقة بعد تعادله أمام مضيفه أهلي جدة 1-1.

وقدّم الفتح أداءً جيداً هذا الموسم حيث افتتح موسمه بخسارة أمام الرائد وتعادل أمام الفيحاء 1-1 وحقق انتصارين ثمينين أمام الشباب والباطن بنتيجة 2-صفر، وتعادل في مباراته الأخيرة أمام أهلي جدة 1-1، ليحتل المركز السادس برصيد 8 نقاط.

اترك رد