والدة الطفلة المصرية جنة تكشف تفاصيل جديدة عن هتك عرض ابنتها على يد إمام مسجد

كشفت والدة الطفلة “جنة”، ضحية إمام وخطيب مسجد قرية منشية البدوي، التابعة لمركز طلخا الدقهلية بمصر، تفاصيل جديدة حول واقعة هتك عرضها وهي تبلغ من العمر 11 سنة أثناء ترددها على منزل الشيخ ، داخل إحدى الحضانات مع أقرانها لحفظ القرآن الكريم.

حالة نفسية سيئة

وقالت أم الطفلة الضحية بحسب “المصري اليوم” : “إحنا استأمناه على بنتنا علشان شيخ الجامع وحافظ لكتاب الله وكانت بتروح له كل يوم تحفظ القرآن بالتجويد وهي ما شاء الله عليها ختمت القرآن ومؤدبة وبريئة لكن للأسف خان الأمانة واغتال براءتها وطفولتها”. وقالت الأم: “أنا زوجى متوفى من 4 سنين وبشتغل علشان أصرف على أولادى وكنت حريصة انى أحفظهم القرآن علشان يحميهم وبنتى جنة متفوقة وبتحفظ القرآن بانتظام لكن فجأة بقت ترفض تروح تحفظ القرآن سواء عند الشيخ سليمان في البيت أو في الحضانة إللى بيحفظ فيها وكنت أجبرها تروح وكنت فاكرة إن ده بسبب الدلع وإنها عايزة تلعب وتترك حفظ القرآن لكن نفسيتها بدأت تتعب وشعرها يقع وأنا مش فاهمة فيه إيه وروحت بيها عند دكتور وقال إن نفسيتها وحشة ومحتاجة اهتمام وطلب عمل تحاليل لها”.

هتك عرض

وأضافت الأم باكية : “مكنتش فاهمة وكنت بضغط عليها تروح تحفظ القرآن عند الشيخ حتى فوجئت في يوم بنت عمها قالت لى إحنا عايزين نقولك حاجة بس متضربيش “جنة” فخفت وقلت له مش هأضربك طبعا بس قولوا لى إيه اللى حصل فقالت بنت عمها إن الشيخ سليمان وإحنا في الحضانة كان عايز يدخل جنة غصب عنها حجرة وكتم نفسها وشدها من إيديها وهى كانت بتعيط ولما أنا شفته سابها وقلت لجنة تقولك قالت لأ ماما هتضربنى والشيخ هيقتلنى. وبكت الأم وهى تقول “لم أصدق ما حكته بنت عمها وسألت “جنة” أكدت اللى حصل وكانت مرعوبة فطمنتها وقلت لها مش هأضربك بس هو عمل كده من قبل فالبنت اتشجعت وقالت لى آه في البيت عنده وأخدنى وقفل عليا بعد العيال ما مشيت وكتفنى وكتم نفسى وأنا كنت بصرخ وأعيط” ، ثم أوضحت الطفلة أنه هتك عرضها.

دي بوسة !

وتابعت الأم : “جريت على الشيخ أسأله إزاى يعمل كده وأنا نفسى يقولى محصلش وإن بنتك بتتخيل لكن فوجئت إنه بيقولى كل ده علشان بوسة أنا بوستها بس ومعملتش حاجة فاتصدمت وأخدتها وروحت كشفت عليها والدكتور قالى إن غشاء البكارة سليم لكن في آثار اعتداء من الخلف فقلت لأعمامها وعملنا محضر والطب الشرعى أكد إن فيه استخدام من الخلف أكثر من مرة يعنى الواقعة ثابتة عليه والبنت نفسيتها متدمرة”. وأضاف عم الطفلة “جنة” قائلا “إذا كنا مش هنقدر نآمن على أطفالنا مع الشيخ حافظ القرآن هنآمن مع مين هو ترك إيه لمتعاطى المخدرات”.

هروب بالنقاب

وانفعل قائلا “الشيخ ده بيوقف في الجامع على المنبر كل جمعة لأنه معين من الأوقاف وبيخطب في الناس بالقرآن والأحاديث ولما عملنا المحضر هرب بعدما لبس نقاب لكن الحمد لله الناس بلغت عن مكانه وهو الآن محبوس على ذمة التحقيقات لكن إحنا عايزين القصاص العادل والسريع”.

اترك رد