ماسر كسر ختم المرجع الديني الحكيم في العراق

بُعد رحيل المرجع الديني العراقي السيد محمد سعيد الحكيم في 3 سبتمبر الجاري، قام نجلهُ السيد رياض الحكيم بتسليمِ ختمِ والده وختمِ المكتبِ لعمهِ السيد محمد تقي الحكيم.

وتداول رواد مواقع التواصل فيديو للسيد محمد تقي الحكيم، وهو يقوم بعملية إتلافِ وكسرِ الختمين أمام حشدٍ من الناس، ليكونوا شهوداً على ذلك.
يذكر أن كسر ختم المرجع الديني هو إشارة إلى أن هذا الفقيه قد توفي، وأن لا فتاوى أو بيانات أو وكالات ستصدر باسمه مستقبلا. وذلك لمنع حدوث أي تلاعب في البيانات والفتاوى، وكي لا تتم سرقة الختم أو استخدامه.
وعادة ما يختم المرجع الديني فتاواه وبياناته بختمه الخاص، أو ختم المكتب الرسمي التابع له، وذلك توثيقا لما يصدر عنه، كي يعرف أنها صحيحة وليست مزورة.

اترك رد