أشهر 5 عمليات هروب من السجون في التاريخ… بعضها لا يصدق

استيقظ العالم، اليوم (الإثنين)، على نبأ هروب 6 معتقلين فلسطينيين ليلا عبر نفق سجن جلبوع الإسرائيلي شديد الحراسة، ليتمكنوا من نيل حريتهم في واحدة من أبرز عمليات الهروب لسجناء محكوم عليهم بالسجن مدى الحياة.

فيما أشارت وسائل إعلام إسرائيلية، إلى أن طول النفق الذي حفروه يصل إلى عشرات الأمتار، حيث تم اكتشاف فتحة النفق على بعد أمتار قليلة خارج أسوار السجن. لم تكن تلك العملية هي الأولى من نوعها فقد سبقها العديد من محاولات الهروب الشهيرة التي نجح بعضها، وفشل بعضها الآخر.

ونسرد فيما يلي أشهر قصص الهروب الناجحة:

سجن ألكاتراز

تمكن 3 مسجونين في عام 1962، من الهرب من سجن ألكاتراز الأمريكي المحصن والمحاط بالماء، حيث يقع داخل جزيرة محاطة بالمياه من جميع جوانبه. قام السجناء الثلاثة بتوسيع فتحات التهوية في زنازينهم لفتح الطريق إلى سطح السجن، وتسللوا في الظلام حتى وصلوا إلى الشاطئ الصخري للجزيرة، واعتمدوا في ذلك على عوامات مصنوعة من معاطف المطر الخاصة بهم، ودخلوا إلى المياه الباردة لخليج سان فرانسيسكو للتجديف إلى البر الرئيسي.

سجن المتاهة

يعد سجن “المتاهة” في آيرلندا الشمالية من أكثر السجون المحصنة في أوروبا ضد الهرب، وفي عام 1983 قام 38 فردًا من الجيش الجمهوري الآيرلندي الذين تمت إدانتهم بجرائم تتضمن القتل والتفجيرات، بالهروب من السجن.

تمثلت خطة الهروب في السيطرة على السجن، واحتجاز الحراس كرهائن تحت تهديد السلاح، واستولى السجناء على ملابسهم ومفاتيح سياراتهم للمساعدة على الهرب، وما أن وصلت سيارة لنقل الطعام إلى السجن حتى أجبروا السائق على مساعدتهم، وخلال دقائق معدودة كانت السيارة خارجة من محيط السجن.

المفتاح السحري

تعد تلك العملية من أذكى قصص الهروب في التاريخ، حيث قام ثلاثة رفاق داخل سجن في بريطانيا، كانوا يعملون في ورشة تصنيع الأدوات المعدنية داخل السجن، وصنعوا مفاتيح يمكنها فتح كافة أبواب السجن سواء الزنزانات أو البوابات الخارجية، وبالفعل تمكنوا عام 1995 بفضل تلك المفاتيح من الهروب خارج السجن.

ملاءات السرير

في مطلع العام الحالي 2021، نجح 6 سجناء في الهروب من أحد سجون ولاية كاليفورنيا الأمريكية خلال عطلة نهاية الأسبوع باستخدام حبل بدائي الصنع. ويُعتقد أن الهاربين تمكنوا من الصعود إلى سطح السجن الواقع في وسط مقاطعة ميرسيد بولاية كاليفورنيا، واستخدموا الملاءات المضفرة المستخدمة في الأسرّة في عملية الهروب.

جسد مطاطي

استغل أحد معلمي اليوغا مهاراته الرياضة، واستطاع في سبتمبر عام 2012 الهرب من سجن في كوريا الجنوبية، بعدما عبر بجسده من الجزء الصغير المخصص لإدخال الطعام من الزنزانة، إلا أنه بعد 6 أيام فقط من هروبه ألقت الشرطة القبض عليه مجددًا.

اترك رد