تجنبي 10 أخطاء تقعين بها عند استخدام مزيلات العرق..

ربما تقع كثير من النساء في بعض الأخطاء عند استخدامهن مزيلات العرق، وهي الأخطاء التي يتعين عليهن تلافيها لضمان تحقيق أقصى استفادة من تلك المزيلات، التي يعتمدن عليها كجزء من روتين العناية اليومي الذي يداومن على اتباعه باستمرار.

وفيما يلي أبرز 10 أخطاء قد تقعين بها عند استخدام مزيلات العرق، فتجنبيها:

عدم معرفة الفارق بين مزيلات العرق ومضادات التعرق

ما يتعين عليك معرفته بهذا الخصوص هو أن هناك فارقًا بين مزيلات العرق ومضادات التعرق، حيث تعمل المزيلات على تقليل الرائحة الكريهة التي تنبعث مع العرق، بينما تعمل المضادات على تقليل إفرازات العرق نفسها، وهو ما يجب أن تدركيه.

وضع المزيل مباشرة بعد الحلاقة

وهو خطأ يجب تلافيه، حيث ينصح الخبراء بعدم وضع المزيل أو مضاد التعرق بعد الحلاقة مباشرة، خاصة في حالة استخدام منتجات تحتوي على نسبة عالية من الكحول، لأنه قد يتسبب في حدوث تهيج، يُدخِل المرأة في نوبة من الضيق وعدم الارتياح.

وضع المزيل الجديد على بقايا القديم

وهو خطأ آخر يجب تلافيه، حيث يجب وضع المنتج على بشرة نظيفة وجافة، ليلتصق بسطح الجلد مباشرة، وبالتالي يكون أكثر فعالية في إزالة رائحة العرق الكريهة.

وضع المزيل في الصباح

ينصح بوضع المزيل وكذلك مضاد التعرق في المساء، قبل الخلود للنوم، لأن تلك المنتجات تكون أكثر فعالية مع البشرة في الوقت الذي تكون فيه قنوات العرق قليلة النشاط وكذلك في الوقت الذي تكون فيه الرطوبة منخفضة وواصلة إلى الحد الأدنى لها.

عدم وضع المزيل كل يوم

وهو خطأ ربما يقع فيه البعض، رغم أن هناك أنواعًا من المزيلات أو مضادات التعرق قد تدوم فعاليتها لمدة تصل لـ 48 ساعة، أي أنه لا يجب استعمالها بصورة يومية، لكن في العموم ينصح دومًا بمراجعة ملصق التعليمات ومعرفة مواعيد الاستخدام.

نسيان ترطيب البشرة

وهو أمر من الضروري القيام به في الصباح لتقليل التهيج، ويمكن الاستعانة بالمرطبات المصنعة من زيت جوز الهند، التي تلطف البشرة الجافة وتقلل فقدان الماء منها.

استخدام المنتج الخطأ

فمن الضروري مراعاة نوع البشرة، وما إن كانت تعاني من أي مشاكل أو حساسيات، قبل شراء المزيل، وذلك لضمان اقتناء نوع مناسب وفعال دون أي تداعيات.

عدم معرفة الفارق بين القوة العادية والسريرية

يجب معرفة أن مضادات التعرق العادية يجب أن تقلل إفرازات العرق بنسبة 20 %، بينما تقللها المضادات السريرية بنسبة 30 %، لكنها تُحدِث تهيجا بشكل أكبر، بما يعني أنها لا تناسب صاحبات البشرة الحساسية، اللواتي يُنصَحنَ باستخدام المنتجات التي تحتوي على دايميثيكون، لكونه يساعد على منع حدوث التهيج.

عدم الاستعانة بالتركيبات الطبيعية

فالمزيلات ذات التركيبات الطبيعية قد تكون خيارا مناسبا للأشخاص الذين يعانون من التعرق الخفيف أو الأشخاص الذين يأملون في منع انبعاث رائحة العرق الخفيفة.

عدم معرفة كيفية نزع بقع المزيلات من الملابس

هناك بعض الطرق المجربة التي يمكن الاستعانة بها لنزع البقع التي تظهر على الملابس نتيجة استخدام المزيلات، كما استخدام منشفة مبللة (بعد التأكد من عصرها جيدا حتى لا تضر بالملابس)، قطع الإسفنج المخصصة لنزع بقع المزيلات وأخيرا الاستعانة بنوعية المزيلات الصافية التي لا تنتج عنها أي علامات أو بقع بيضاء.

اترك رد