وثيقة مكة

الكاتب : عبدالعزي الحسن

خادم الحرمين الشريفين عند استلامه ‎#وثيقة_مكة_المكرمة : “سنكون دوماً على أمل بإذن الله في تماسك الأمة الإسلامية واجتماع كلمة علمائها وتجاوز مخاطر التحزبات والانتماءات التي تفرق ولا تجمع”. 

 

وثيقة مكة


وثيقة الإنسانية
وثيقة حسن النوايا

الملك سلمان آل سعود
خادم الحرمين الشريفين يستضيف قادة الدول الإسلامية وقادة الدول العربية وقادة مجلس التعاون

وتنعقد ثلاثة قمم وينتج عنها إعلان وثيقة مكة المكرمة…
الوثيقة التاريخية الوثيقة العالمية….

من الوثيقة:
ضرورة التنوع الديني والتنوع الثقافي في المجتمعات الإنسانية لا يُبرر الصراع والصدام، بل يستدعي إقامة شراكة حضارية إيجابية، وتواصلاً فاعلاً يجعل من التنوع جسراً للحوار، والتفاهم، والتعاون لمصلحة الجميع، ويحفز على التنافس في خدمة الإنسان وإسعاده، والبحث عن المشتركات الجامعة.

ونستذكر هزيمت اليابان سابقا ف الحرب
ثم بعد خمسين عامًا أنتصر اليابانيين عالعالم بالعلم والتقنية والنظام
والاختراعات والصناعة

ونحن أصحاب الديانات السماوية والمذاهب لماذا نحارب
بعضنا بعضا

مع أن بعضنا لم يطبق ويعمل بماجاءت الأديان السماوية به
ويتساألون عن دينك وليس عن أخلاقك ويدققون معرفة مذهبك لأكثر من ١٠ قرون !!!

“نوح عليه ﺎلسلام ابنه كافر ولم يقتله ،

 

ولوط عليه السلام زوجته كافرة ولم يقتلها

والرسول عمه كافر
ولم يقتله….

وهؤلاء هم الأنبياء…

وبعضنا المتشددين بأسم الله والأديان السماوية يكرهون ويعادون ويقتلون بعضهم بعضا من أصحاب ديانات و مذاهب مختلفة..

كيف بعض العقول تبرمجة
إن الجنة فوق الجثث والدماء !!!

علينا تقديس الخالق العظيم والعمل بتضحيات الأنبياء والرسل السماوية وتركيزنا لرائعه
الفكر المبدع بالانسانية والتسامح للازدهار
وبناء الحضارات….

لم يخلق الله عز وجل اليابانيين بأحسن مننا لينتصروا بالأمل والعمل

وثيقة مكة الرائعة هي وثيقة للإنسانية وثيقة نحن بحاجة إليها أكثر من أي وقت مضى
لنتحول من الأخذ للعطاء ومن الهدم للبناء

بقيادة وتوجيهات واعتماد خادم الحرمين الشريفين لبنود وثيقة مكة المكرمة لتكون خطوط عريضة لمستقبل الأمة العربية والإسلامية نحو الرجوع لأمة الإسلام العربية متحدة متكاتفة
ولا للعنصريات
ولا للتشتت
لا لتفتيت الأمة الإسلامية والعربية…

تحت بيرق سيدي
سمعا وطاعة….

وثيقة مكة التي تم اقرارها  في مؤتمر الاعتدال والوسطية بمكة المكرمة
من قبل اكثر من 1200 عالم ومفكر من اكثر من 137 دولة ..

الشريف / السيد
عبدالعزيز الحسن
سفير النوايا الحسنة

 

1 thought on “وثيقة مكة

اترك رد