بيئة الشرقية تسلم الدفعة الثانية من شتلات المانجروف إلى شركة عمليات الخفجي المشتركة.

هجر نيوز | عبدالله الجباره – الدمام :

من منطلق التعاون على تطوير البيئة البحرية ولما تبذله وزارة البيئة والمياه والزراعة من جهود ملموسة في إطار مبادرة السعودية خضراء التي أعلن عنها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله –
قام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية اليوم الثلاثاء الموافق 31/8/2021م ممثلاً بمركز أبحاث الثروة السمكية بالقطيف بتسليم شركة عمليات الخفجي المشتركة عدد 500 شتلة وهي الدفعة الثانية وبلغ إجمالي ما تسلمته الشركة 1500 شتلة مانجروف من مشتل الوزارة في جزيرة رأس أبو علي بمحافظة الجبيل وذلك لزراعتها في مقر الشركة بمحافظة الخفجي على ساحل الخليج العربي.
وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية المهندس عامر بن علي المطيري أن هذا التعاون يهدف لمواجهة التحديات البيئية وخفض الانبعاثات الكربونية والحفاظ على الحياة البحرية.
بالإضافة إلى ما لأشجار المانجروف من فوائد للبيئة البحرية والساحلية حيث تعتبر من أنسب المناطق لتكاثر وحضانة أنواع الأسماك والروبيان والقشريات وتساهم أشجار القرم (المانجروف) بشكل كبير في حماية المناطق الساحلية من أثر التعرية بفعل الأمواج والأعاصير وحركة المد والجزر، وكذلك تعمل على القضاء على الملوثات السائلة في المياه وتحسن جودتها وتساعد على نمو أنواع مختلفة من الشعاب المرجانية على سبيل المثال.
ومن ناحية أخرى أكد مدير عام مركز أبحاث الثروة السمكية بالمنطقة الشرقية المهندس وليد بن خالد الشويرد إلى أن زراعة أشجار المانجروف في المناطق المتدهورة سوف يساهم في مكافحة التغير المناخي والمضي بخطوات نحو مستقبل أكثر خضرة يساعد في تحسين جودة الحياة وحماية الأجيال القادمة.

اترك رد