أمانة الشرقية: أكثر من ١٣٠ غواص يشاركون بتنظيف أعماق عدد من شواطئ المنطقة ضمن برنامج” إماطة”

هجر نيوز – زهير الغزال :

أطلقت أمانة المنطقة الشرقية اليوم الجمعة 19/01/1443هـ، حملة غواصي الشرقية ضمن فعالياتها لحملة ” الشرقية نظيفة” أحد أنشطة برنامج “إماطة”، بهدف تنظيف أعماق عدد من مواقع شواطئ المنطقة، حيث شارك ١٣٠ من غواصي الشرقية من السعوديين والمقيمين بدعم مراكز الغوص، وبالتنسيق مع حرس الحدود بالمنطقة في تنظيف أعماق بحر الخليج العربي بموقع شاطئ الأمواج وأحد المواقع البحرية في شاطئ نصف القمر بالشرقية.

وتأتي هذه الحملة التي استمرت أكثر من ٦ ساعات، كواحدة من فعاليات مبادرة ” الشرقية نظيفة” التي أطلقت مؤخرا، برعاية من أمانة الشرقية، ضمن برنامج ” إماطة”، وللشهر الثامن على التوالي تنظم هذه الفعاليات تحت شعار ” إجازة نظيفة”، والتي تختتم فعالياتها للشهر الثامن من أغسطس يوم غد السبت، والتي شهدت فعالياتها بمشاركة المتطوعين في كافة مدن وقرى وهجر الشرقية، وتستمر الحملة في عدد من المواقع بالمنطقة.

يذكر أن معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير دشن مطلع العام الحالي ٢٠٢١،حملة ” الشرقية نظيفة”، بمشاركة متطوعين من كافة أفراد المجتمع، ضمن حملة التوعية بأهمية الحفاظ على النظافة والتي تهدف لتعزيز ثقافة الاهتمام بالبيئة، للمحافظة على نظافة الأماكن العامة والحد من التلوث البصري، ورفع ثقافة التطوع وتعزيز مفهوم التكافل بين الأفراد وتعزيز روح المواطنة من خلال المسؤولية الاجتماعية، في كافة مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، وذلك بمشاركة العديد من المتطوعين والمتطوعات، وأفراد المجتمع، والقطاعات العام والخاص وغير الربحي وبعض الجمعيات والهيئات.

وكانت الحملة قد تضمنت تنظيف الشواطئ والمتنزهات والطرق العامة ومداخل المدن والأحياء، والمتنزهات البرية وتوعية مرتادي المراكز التجارية، إضافة الى إطلاق حملة توعوية تثقيفية عبر منصات التواصل الاجتماعية التابعة للأمانة، من خلال رفع مستوى الوعي بأهمية النظافة ورفع ثقافة التطوع في المجتمع.

وتحرص أمانة المنطقة الشرقية على طرح وتنفيذ مثل هذه الحملات والمبادرات لتعزيز العلاقات بين الجهات الحكومية والخاصة، وسعيها الى رفع مستوى الشراكة المجتمعية وتعزيزها بين أفراد المجتمع، وتنفيذ العديد من الحملات والمبادرات التوعوية والتثقيفية، وكذلك توعية المجتمع بأهمية النظافة وتعزيز روح المواطنة والعمل التطوعي من خلال العمل على تنظيف الشوارع والأماكن العامة لتصبح أجمل مما يعكس الصورة الحضارية للمنطقة الشرقية والتي تعتبر مقصد للزائرين والسائحين وأحد أهم مناطق المملكة السياحية.

الجدير بالذكر أن حملة “الشرقية نظيفة ” اتخذت من فكرة وشعار “شيل كيستك ونظف ديرتك “عنوان لها، وحيث ينتظرها أشهر حافلة بالأنشطة المتنوعة، ومن المقرر أن تنتهي الحملة في نهاية شهر ديسمبر ٢٠٢١بتكريم كافة القطاعات والهيئات الحكومية والخاصة وغير الربحية وكافة الأفراد من مواطنين ومقيمين نظير مشاركتهم في أكبر حملة تطوعية على مستوى المنطقة الشرقية.

اترك رد