حركة طالبان في أول تصريح لها بشأن التفجيريْن الذيْن استهدفا مطار كابل

علق المتحدث الرسمي باسم حركة “طالبان”، ذبيح الله مجاهد، مساء اليوم الخميس، على التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا في محيط “مطار كابل” في أفغانستان.
وقال “مجاهد” في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”: “ندين التفجيرين اللذين وقعا خارج (مطار كابل) وقد حدثا بمنطقة تحت سيطرة القوات الأمريكية”.

وأضاف المتحدث باسم حركة “طالبان”: أن ما أسماها بـ”دوائر الشر ستتم محاسبتها بشكل حاسم ونولي أهمية قصوى لأمن أفغانستان وشعبها”.
وأكد ذبيح الله مجاهد، أن “طالبان منتبهة للمخاطر الأمنية وقادرة على حماية أفغانستان وستتعامل بحزم مع كل من أراد المساس بأمن بلادنا”.

وختم المتحدث باسم حركة “طالبان”، بأنه “بمجرد اتضاح الوضع في (مطار كابول) ورحيل القوات الأجنبية، لن تقع عندنا مثل هذه الهجمات مرة أخرى”.
جدير بالذكر أن التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا في محيط “مطار كابل”؛ أسفر حتى الآن عن سقوط ما لا يقل عن 13 قتيلًا وأكثر من 60 مصاب.

اترك رد