1350 طالباً وطالبة يشاركون في البرنامج الصيفي بتعليم الأحساء 

هجر نيوز – زهير بن جمعه الغزال :

أوضح مدير إدارة النشاط الطلابي بالإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء عبدالعزيز المانع بأن عدد المشاركين من طلاب وطالبات الأحساء في البرنامج الصيفي ( نشاطي ) الذي دُشن من قبل وزارة التعليم على مستوى المملكة خلال فترة الإجازة الصيفية واستمر لمدة شهرين بلغ  1357 مشاركاً ومشاركة من الطلاب والطالبات، فيما بلغ عدد المكرمين في البرنامج 154 طالباً وطالبة، كما كُرم 32 ولي أمر مشارك، كما بلغ عدد الأعمال المتأهلة التي رفعت للوزارة 48 مشاركة .
وبين المانع بأن البرنامج الصيفي شمل على حزمة من الرامج ضمت 12 برنامجاً ومسابقة هي شبابيك، أقرأ وارتقي، عناق الطبيعة والقلم، مسابقة تخيل، وبرنامج ساحة حارتنا، ومسابقات التصميم الرقمي، ودليلة، وبيئتنا خضراء، والباب، ومحصّن، وحديقتي خضراء وشارة وهواية، مشيراً إلى أن البرنامج الصيفي كان يهدف لزرع القيم الوطنية واستثمار طاقات الطلاب والطالبات وأوقاتهم في الإجازة الصيفية من خلال تقديم برامج ممتعة ومشوقة ومتنوعة تلبي حاجات الطلاب والطالبات، وتلبي اهتماماتهم وتكسبهم المهارات والخبرات العلمية والاجتماعية والثقافية والرياضية، بالإضافة إلى المهارات الحياتية التي تسهم في بناء الشخصية السوية المعتزة بدينها ووطنها ونفسها .
بدوره وصف مدير عام تعليم الأحساء حمد بن محمد العيسى النشاط الطلابي بأنه روح العملية التعليمية، وأضاف خلال حفل تكريمه للمشاركين بحضور مساعده للشؤون التعليمية د.عبدالرحمن الفلاح بأنه فعلى الرغم من النجاح الكبير الذي تحقق في رحلة التعليم عن بُعد في المملكة جراء جائحة كورونا وحرص الدولة على حماية الأرواح عبر ما اتخذته من إجراءات صحية دقيقة حققت إنجازاً كبيراً نفخر به جميعاً ولقي إشادة على المستوى العالمي، رغم ذلك كله إلا أن الجميع استشعر بأن التعليم لم تكن له روح من خلال بسبب غياب الأنشطة والمنافسة التي كانت معهوده من خلال وجود الطلاب والطالبات وتفاعلهم الإيجابي بينهم وبين معلميهم ومعلماتهم، والتي من خلالها ترز مواهبهم كما كانت في السنوات الماضية، وسأل الله أن تعود الحياة كما كانت ليستمتع أبنائنا وبناتنا بما يقدم لهم من برامج وأنشطة وفعاليات في ظل دعم ورعاية حكومة خادم الحرمين الشريفين – يحفظه الله – وفي ظل اهتمام وزارة التعليم،  ووجه شكره للقائمين على البرنامج الصيفي والجهود التي بذلوها.

اترك رد