ضمان القطيف ينظم ورشة دراسة الحالة في المؤسسات الاجتماعية .

هجر نيوز – زهير الغزال :

نظم مكتب الضمان الإجتماعي بمحافظة القطيف ورشة عمل تدريبية بعنوان (دراسة الحالة في المؤسسات الإجتماعية  )  صباح  هذا اليوم الخميس الموافق ٢٦أغسطس في تمام الساعة ٨:٣٠ وحتى الساعة ١١:٣٠ بقاعة التمكين للمكتب و بحضور عدد من الباحثات والمختصين للجنة التكافل الإجتماعي وكافل اليتيم لجمعية الصفا الخيرية للخدمات الإجتماعية ومركز التنمية الإجتماعية بمحافظة القطيف

وحدة الخدمات المساندة للأشخاص ذوي الإعاقة بالقطيف.
قدمت الورشة الأخصائية الإجتماعية فريق إدارة البحث بالمكتب فاطمة الشعلة حيث بدأت الورشة بالترحيب بالحضور  تم إستعراض لعدد من المحاور خلال الورشة منها نبذة عن نظام الضمان الاجتماعي الحالي والمطور ؛ طرح للفئات  المستحقة للمعاش الضماني من قبل الأخصائية كريمة الحبيب .
من جانب آخر استعرضت الأستاذة زهور المرزوق الإعاقات والأمراض  التي يشملها نظام  الضمان الإجتماعي .
واستكملت  الشعلة  الحديث عن الضمان الإجتماعي المطور وعرض للفئات الجديدة التي يشملها الضمان مع الاستعانة بعرض  مرئي  لنظام الضمان  الجديد تلاها الحديث عن آلية تسجيل المستفيدين بمنصة تمكين من قبل فريق التمكين الأستاذة أمل آل حماد  وحث منسوبي الجهات والمؤسسات على التعاون لحث المستفيدين للتسجيل بمنصة التمكين للأستفادة من الفرص المهنية والوظيفية عبر المسارات المتاحة.
كما أشارت الشعلة إلى مفهوم دراسة الحالة في المؤسسات الإجتماعية ؛نشأت دراسة الحالة ؛خطوات دراسة الحالة  ؛تقسيم الحضور إلى مجموعات كنوع من المشاركة وتطرقت إلى  مزايا وعيوب دراسة الحاله في المؤسسات الإجتماعية  أنواع  المؤسسات الاجتماعية في المملكة ،الحاجة لدراسة الحاله في المؤسسات الاجتماعيه ، العناصر الرئيسية قي دراسة الحالة .
ومن جانبها أشارت الشعلة إلى دور الفريق  البحثي في رفع التوصيات والمرئيات وعرض نماذج  لدراسات سابقة
من جانبها تناولت الشعلة الشروط  الواجب على الباحث الإجتماعي اتباعها عند إجراء الزيارة الميدانية؛
زيارة المؤسسة الإجتماعية لمسكن المستفيد مع إجراء التمارين .
والجديد بالذكر أن الورشة عبارة عن سلسلة للعديد من الورش المنفذة بالتعاون مع العديد من الجهات بمتابعة من إدارة البحث .
يذكر من خلال الدورة تم إستعراض نماذج خاصة لدراسة  الحالة وإجراء السحب على أرقام للحصول  على فرصة يتم من خلالها التطبيق العملي والتدريب لدراسة الحالة وكيفية استقبالها والبحث عن العيوب لتفاديها أثناء إجراء الدراسة البحثية من قبل المدربة.
تلاها عرض لإحدى الدراسات  البحثيةبالمكتب قدمتها  الأخصائية الإجتماعية مريم آل مبارك .

وأختتم اللقاء بتقديم شهادات الشكر والتقدير  للمدربة وللحضور من قبل رئيسة القسم النسائي لمكتب الضمان الإجتماعي بمحافظة القطيف سمية حسن عبد الوهاب

اترك رد