إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين .. مغادرة أولى طلائع الجسر الجوي السعودي الإغاثي إلى الجزائر للمساهمة في تخفيف الآثار الناجمة عن الحرائق

زهير بن جمعه الغزال :

إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- , سيّر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية جسرا جويا إلى الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة، يحمل مساعدات إنسانية عاجلة للمساهمة في تخفيف الآثار الناجمة عن الحرائق التي اندلعت ببعض المدن الجزائرية مؤخرا وأدت لخسائر بشرية ومادية كبيرة.
وغادرت مطار الملك خالد الدولي بالرياض اليوم ، طائرة تمثل أولى طلائع الجسر الجوي، وعلى متنها مواد غذائية وإيوائية متنوعة وأدوية ومستلزمات طبية، متجهة إلى الجزائر العاصمة.
ويأتي ذلك تأكيدا للدور الإنساني الذي تضطلع به المملكة في مد يد العون للدول الشقيقة والصديقة خلال مختلف الأزمات، وتدلل على عمق العلاقات المتينة التي تربط بين البلدين الشقيقين.

اترك رد