أول امرأة تشغل منصب في أفغانستان تنتظر القتل على يد طالبان.. وتكشف سر عدم هروبها مثل بقية المسؤولين

صرحت السياسية والناشطة الأفغانية ظريفة غفاري، التي تولت منصب رئيسة بلدية ميدان شار في ولاية وردك، من شقتها في كابل عن خوفها الشديد من التطورات الأخيرة بعد دخول طالبان العاصمة كابل وسيطرتها على البلاد.
وقالت ظريفة غفاري “27 عاماً” وفقاً لموقع “أي نيوز” : “أنا أجلس هنا في انتظار قدومهم. لا أحد يساعدني أو يساعد عائلتي. أنا فقط أجلس معهم ومع زوجي. وسيأتون من أجل أشخاص مثلي ويقتلونني”.

وتابعت عمدة ميدان شار وأول امرأة تتولى هذا المنصب في البلاد: “لا يمكنني ترك عائلتي. وعلى أي حال ، إلى أين سأذهب؟”.
الجدير بالذكر أن السياسية والناقدة ظريفة غفاري كانت نجت من 3 محاولات اغتيال، كان آخرها قبل 20 يوما من مقتل والدها اللواء عبد الواسع غفاري بالرصاص في 15 نوفمبر الماضي.

اترك رد