استشارية : ضغط الدم مرض صامت وعلاجه في تغيير نمط الحياة

هجر نيوز – زهير بن جمعة الغزال :

أوضحت استشارية الأمراض الباطنة وأمراض وزراعة الكلى الدكتورة حسنه عمر دماس، أن ارتفاع ضغط الدم الذي يعرف بالقاتل الصامت هو أحد الأمراض الشائعة ، وتكون فيها قوة ضخ الدم على المدى الطويل ضد جدران الشريان مرتفعة ، بحيث قد تسبب مشاكل صحية في نهاية المطاف، مثل أمراض القلب ، مبينة أنه يتم تحديد ضغط الدم من خلال كمية الدم التي يضخها القلب ومقدار مقاومة تدفق الدم في الشرايين ، فكلما زاد ضغط الدم الذي يضخه القلب وكلما ضاقت الشرايين، أرتفع ضغط الدم ، وتعطى قراءة ضغط الدم في ملليمترات الزئبق (ملم زئبق) ، ولدينا رقمين عند قياس ضغط الدم هما :
– الرقم العلوي (الضغط الانقباضي) ، ويقيس الرقم الأول أو العلوي الضغط في الشرايين عند انقباض القلب.
– الرقم السفلي (الضغط الانبساطي)، أما الرقم الثاني، أو الأقل، فيقيس الضغط في الشرايين عند انبساط القلب.

 

سبب تسمية المرض:
وعن سبب تسمية مرض ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت مضت الدكتورة حسنه قائلة:
يمكن أن يكون لدى الشخص ارتفاع ضغط الدم لسنوات دون أي أعراض ، ويزيد ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط من خطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة، بما في ذلك النوبات القلبية والسكتة الدماغية ، ويمكن الكشف عن ارتفاع ضغط الدم بسهولة، وبمجرد أن يعرف الفرد أنه مصاب بارتفاع ضغط الدم، يمكنه العمل مع طبيبه للسيطرة عليه.

أعراض ارتفاع الضغط :
وحول أعراض ارتفاع ضغط الدم واصلت قائلة:
معظم الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ليس لديهم علامات أو أعراض، حتى لو كانت قراءات ضغط الدم تصل إلى مستويات عالية بشكل خطير ، وقد يعاني عدد قليل من الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم من الصداع أو ضيق في التنفس أو نزيف الأنف، ولكن هذه العلامات والأعراض ليست محددة ، وعادة لا تحدث حتى يصل ارتفاع ضغط الدم إلى مرحلة مرتفعة أو مهددة للحياة.

عوامل خطورة المرض:
وعن سؤال: هل كل فرد معرض لمرض ارتفاع ضغط الدم؟ أجابت الدكتورة حسنه:
ارتفاع ضغط الدم له العديد من عوامل الخطر، بما في ذلك:
– العمر: يزداد خطر ارتفاع ضغط الدم مع تقدمك في العمر. حتى سن 64 تقريبا، ارتفاع ضغط الدم هو أكثر شيوعا في الرجال. النساء أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم بعد سن 65.
– التاريخ العائلي: ارتفاع ضغط الدم يميل إلى الحدوث في الأسر.
– زيادة الوزن أو السمنة: كلما زاد وزنك، زاد الضغط على جدران الشريان.
– عدم النشاط البدني والخمول: يميل الأشخاص غير النشطين إلى ارتفاع معدلات ضربات القلب. كما أن نقص النشاط البدني يزيد من خطر زيادة الوزن.
– التدخين: يؤدي التدخين أو مضغ التبغ إلى رفع ضغط الدم مؤقتا على الفور، ويمكن أن تلحق المواد الكيميائية في التبغ الضرر ببطانة جدران الشريان. وهذا يمكن أن يسبب تضيق الشرايين وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب. كما يمكن أن يزيد التدخين السلبي من خطر الإصابة بأمراض القلب.
– الضغوطات النفسية والقلق: يمكن أن تؤدي مستويات عالية من الإجهاد إلى زيادة مؤقتة في ضغط الدم ، يمكن أن تؤدي العادات المرتبطة بالإجهاد مثل تناول المزيد من الطعام أو استخدام التبغ إلى زيادة في ضغط الدم.
– وجود بعض الحالات المزمنة: قد تزيد بعض الحالات المزمنة أيضا من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، بما في ذلك أمراض الكلى والسكري وانقطاع النفس أثناء النوم.
– الحمل: أحيانا يساهم الحمل في ارتفاع ضغط الدم أيضا، وبعض الحوامل يحدث لهم ارتفاع حاد في ضغط الدم يؤدي الى حالة طبية تسمى بتسمم الحمل وهي من الحالات الطارئة وتحتاج الى تدخل طبي عاجل.
– على الرغم من أن ارتفاع ضغط الدم هو الأكثر شيوعا في البالغين، قد يكون الأطفال في خطر، أيضا ، بالنسبة لبعض الأطفال، يحدث ارتفاع ضغط الدم بسبب مشاكل في الكلى أو القلب.

علاج ارتفاع الضغط:
وتأخذ الدكتورة حسنة جانب علاج ارتفاع ضغط الدم فتقول:
من المهم جدا تغيير نمط الحياة لمساعدة على التحكم في ارتفاع ضغط الدم ، والتغييرات في نمط الحياة تشمل تناول نظام غذائي صحي للقلب مع كميات أقل من الملح ، ممارسة النشاط البدني المنتظم
، فقدان الوزن إذا كان الشخص يشكو من زيادة الوزن أو السمنة ، ولكن في بعض الأحيان لا تكون تغييرات نمط الحياة كافية وقد يوصي الطبيب بتناول أدوية لخفض ضغط الدم ، والاقلاع عن التدخين إذ يمكن للتبغ أن يجرح جدران الأوعية الدموية ويسرع عملية تراكم الدهون في الشرايين ، والتغلب على الإجهاد والابتعاد عن القلق والتوتر ، وممارسة تقنيات التكيف الصحية، مثل استرخاء العضلات، والتنفس العميق. الحصول على النشاط البدني المنتظم ، والحرص على النوم الصحي ، فمرض ارتفاع ضغط الدم من السهل التحكم فيه إذا التزم المصاب به بالخطة العلاجية والمتابعة الدورية مع الطبيب.

اترك رد