ساحة حارتنا” مسابقات وفعاليات تعكس الموروث الشعبي للمنطقة الشرقية

هجرنيوز – زهير الغزال :

نفذت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية ممثلةً في إدارة النشاط الطلابي يقطاعية “البنين والبنات” مؤخراً مسابقة ( ساحة حارتنا ) وذلك ضمن برنامج -نشاطي- لصيف 1442هـ، الذي أطلقته وزارة التعليم لتعريف الطلاب والطالبات بالموروث الشعبي لمناطق ومحافظات المملكة، وسط تفاعل مبهر من المجتمع المحلي وبمشاركة واسعة من الطلبة وأولياء الأمور، في القرية التراثية بمجمع الواحة تاون.

وقد شارك الطلاب والطالبات وأولياء الأمور في الفقرات المتنوعة التي تضمنت العديد من الأنشطة والمسابقات الشعبية والعروض الفلكلورية والألعاب الحركية، جاء ذلك بحضور مساعدا المدير العام للشؤون التعليمية( بنين- بنات )ومديرا النشاط الطلابي وعددًا من مشرفي الإدارة، وذلك وفق الإجراءات الاحترازية المعتمدة.
وأوضح مساعد المدير العام للشؤون التعليمية لقطاع البنين الدكتور عبدالرحمن الزهراني أن مسابقة(ساحة حارتنا) لها أثر إيجابي على الطلبة لما تشمل عليه من العديد من الأنشطة المتنوعة والفعاليات الثقافية والترفيهية والرياضية التي تعكس الموروث الشعبي للمنطقة الشرقية، وتحقيق التفاعل الكبير لدى طُلابنا وطالباتنا وصقل مواهبهم وتجاربهم بقالب ترفيهي تنافسي.

من جانبها أشارت مساعد المدير العام للشؤون التعليمية- لقطاع البنات فاطمة الفهيد بأن مسابقة(ساحة حارتنا) من البرامج الوزارية المنفذة فترة الصيف بهدف استثمار أوقات فراغ الطلبة خلال الإجازة الصيفية وتسليط الضوء على الموروث الشعبي للمنطقة وسط تنوع مميز من الفعاليات واللوحات الفنية والألعاب الحركية الشعبية وفقًا للاحترازات المعتمدة. وحرصًا على تطبيق أعلى مستوى من الإجراءات الوقائية لسلامة الجميع.

جدير ذكره تضمن البرنامج مشروع “بيئتنا الخضراء” الذي يسهم في تحقيق مبادرة سمو ولي العهد -حفظه الله- “السعودية الخضراء”، بالإضافة إلى مشروع “الباب” لتعزيز التنافس في المهارات الإنتاجية وتقديم الطلاب والطالبات أفكاراً جديدة تفتح لهم الفرص الاستثمارية في سوق العمل، إضافة لمسابقة “دليلة” الطلابية ذات الأهداف السياحية والاجتماعية التي تسهم في تفاعل الطلاب والطالبات مع البيئة والارتباط بالهوية الوطنية،
إلى جانب برنامج “مُحصّن” للمشاركة في تقديم مواد علمية وتوعوية تسهم في رفع الوعي المجتمعي بأهمية أخذ لقاح كورونا، وصولاً إلى إقامة مسابقات شعبية وأنشطة بدنية مشوقة، ومسابقتين تحت عنوان “اقرأ وارتق” لحث طلاب وطالبات المراحل التعليمية المختلفة على المشاركة في حفظ القرآن الكريم، ومسابقة “شبابيك” التي تهتم بإثراء الجوانب المعرفية الشعبية، من خلال البحث عن الأمثال العربية الأصيلة، إلى جانب ذلك مسابقة “تخيّل” لتنمية مهارات الرسم والتلوين، وتعزيز الخيال، والتشجيع على الكتابة الفنية باللغة العربية الفصحى.

اترك رد