مقابل 5 آلاف ريال شهريًا طالب ثانوي قام بفتح سجلًا تجاريًا لمقيمين وبعد مدة تفاجأ بديون عليه 3 ملايين

روى أحد ضيوف برنامج “الراصد” على قناة “الإخبارية”، مساء اليوم الخميس، تفاصيل قصة أحد أقاربه بعد الاحتيال عليه من جانب مقيمين؛ حيث افتتح لهما سجلًا تجاريًا باسمه مقابل خمسة آلاف ريال شهريًا. وأوضح الضيف، أن قريبه وهو طالب ثانوي التقى بالمقيمين في أحد الأسواق الشعبية بالرياض، وأقنعاه بافتتاح سجل تجاري باسمه، وحساب بنكي، وإعطائهما الأرقام السرية والجوال الذي يرتبط بتلك الحسابات.

وأشار إلى أن المقيمين أقنعا قريبه بأنه سيحصل على مبلغ خمسة آلاف ريال شهريًا مقابل لا شيء، وهو ما أغراه لا سيما أنه ما يزال طالبًا في المرحلة الثانوية وكان يريد تأسيس عملًا لنفسه. وتابع الضيف، أن المقيمين بعد افتتاح السجل التجاري قاما بتحويل مبالغ مالية للطالب لمدة ثلاثة أشهر -حسب المتفق عليه-، ولكنه تفاجأ بعد ثلاثة أشهر بديون عليه تصل إلى ثلاثة ملايين ريال.

وأضاف، أن المقيمين كانا يقومان بعمليات تحويلات مالية ضخمة تصل إلى مئات آلاف الريالات، وذلك عن طريق إقناع بعض المواطنين بأخذ الأموال منهم لاستثمارها في الخارج بهامش ربح مضمون، حصلوا عليه في البدايات. وأكد الضيف، أن قريبه سُجن على خلفية القضايا التي رُفعت عليه من أشخاص لا يعرفهم ولم يلتقيهم، مبينًا أنها توقفت بعد إبلاغ الشرطة بأنها عملية “نصب” وخرج بكفالة مالية، ولكنه مطالب بسداد تلك الديون.

اترك رد