تعليم الشرقية يقف على جاهزية ونجاح برامج الاستعداد لبدء العام الدراسي الجديد 1443هـ

هجر نيوز – زهير الغزال : الدمام:

أشار المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، إلى تأكيد مدير عام التعليم بالمنطقة الدكتور سامي العتيبي، حرص وزارة التعليم للوقوف على جاهزية ونجاح برامج الاستعداد لبدء العام الدراسي الجديد 1443هـ في جميع المناطق والمحافظات التعليمية، وذلك بإشراف مباشر من وزيرها معالي الدكتور حمد بن محمد ال الشيخ، ووفقاً لأعلى معايير الجودة والتميز وكما خطط له، متطلعاً في ذات الوقت أن يكون العام الدراسي القادم عام متميز وعلى مستويات عالية من الجاهزية بتعاون وتظافر جهود الجميع.

ولفت المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، وقوف مدير التعليم الدكتور سامي العتيبي، مبكراً على جاهزية برنامج الاستعداد لبدء العام الدراسي الجديد 1443هـ بتعليم المنطقة انطلاقاً من الوقوف على أعمال التشغيل والصيانة والموجهة لمدارس المنطقة ومحافظاتها حيث باشرت الفرق الميدانية أعمالها منذ وقت مبكر في الصيانة الشاملة وشملت الخطة ٧٦٩ مدرسة تنوعت فيها أعمال الصيانة الذاتية للمباني المدرسية وكذلك متابعة كافة الاحتياجات المتعلقة في جانب التأهيل والتهيئة للمباني المدرسية بهدف رفع مستوى جاهزيتها لبدء العام الدراسي الجديد .

وفي ذات السياق أشار الباحص ضمن عملية الاستعداد، إلى إطلاق تعليم المنطقة برنامجا الكترونيا يرصد عدة مؤشرات تتعلق بجملة العمليات المنفذة سواء في محور الصيانة وما تتضمنه من أعمال تتعلق بعمليات التأهيل والتكييف وأعمال الدهان والكهرباء إلى جانب متابعة تشغيل أنظمة السلامة المدرسية وتوفير طفايات الحريق وأجهزة الكشف عن الدخان والإنذار حيث يمثل هذا البرنامج محور الدعم والمساندة الدقيقة لما يجري من عمليات ميدانية نحو تلك المدارس ورفع جاهزيتها وأضاف وصولاً لمحور التجهيزات المدرسية وعمليات ترحيل المقررات الدراسية من المستودعات المركزية إلى المدارس للمرحلة الابتدائية بقطاعية البنين والبنات والبالغ عددها مليــونين مقرر.

والمح الباحص، بأن محور تهيئة البيئة المدرسية المناسبة لتلقي الطالب والطالبة العلوم والمعارف في أجواء تكتمل فيها كافة الخدمات وتتحقق فيها كافة الاجراءات والتدابير الوقائية بما يضمن ويكفل سلامة المستفيدين من هذه المرافق والمباني تمثل ركيزة هامة واصيلة في أعمالنا وهو المحور الذي نعمل على تحقيقه ونحرص على توفيره، وأضاف خير شاهدٍ على ذلك تنفيذ تعليم المنطقة الشرقية حملة توعوية بتنسيق مباشر مع كافة القطاعات الصحية بالمنطقة لدعوة أولياء الأمور لتطعيم طلاب وطالبات المرحلة المتوسطة والثانوية والعمل على رفع مستوى التحصين المجتمعي إلى جانب توفير كافة الامكانات المتعلقة بالجوانب الوقائية وتطبيق التدابير الاحترازية بالمدارس.

إلى ذلك رفع مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور سامي العتيبي، الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية على دعمهم وتوجيههم ومساندتهم لتعليم المنطقة وكذلك الشكر موصول لمعالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ على ما يلقاه التعليم في المنطقة من دعم مستمر حقق من خلاله جملة من الإنجازات النوعية في شتى المجالات.

جدير ذكره :
تواصل الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية متابعة مؤشرات الاستعداد الوزارية لبدء العام الدراسي الجديد ١٤٤٣ هـ عبر ٢٥ مؤشر و ٢٠٨ إجراء لجميع مدارس المنطقة، تشمل الطفولة المبكرة، وعمليات التأهيل والصيانة والترميم والإضافات والنظافة للمباني التعليمية، وصيانة البرادات والمكيفات، وتعيين ونقل المعلمين والمعلمات، والتجهيزات المدرسية، والنقل المدرسي للطلاب والطالبات، والميزانيات التشغيلية للمدارس، ومواد الإجراءات الاحترازية.

كما تقوم أمانة إدارة التعليم بالشرقية بمتابعة طلبات الدعم والمساندة المقدمة من مكاتب التعليم ومدارس المنطقة عبر نظام التذاكر الإلكترونية مع الإدارات المعنية بجاهزية الميدان التعليمي، وتقيس أثر الاستعداد عبر نظام الاستطلاعات الإلكترونية عن طريق زيارات أعضاء لجنة الاستعداد ومدراء الإدارات والمشرفين والمشرفات قبل بدء العام الدراسي وإعطاء تحليل إحصائي لقيادات إدارة التعليم للوقوف على الجوانب التي تحتاج دعم ومتابعة عاجلة.

كما تتابع أمانة إدارة التعليم مع الإدارات المعنية وصول المقررات الدراسية من المطابع حتى وصولها للمدارس عبر مؤشرات ونظام إلكتروني .

اترك رد