تطورات خطيرة لضحايا ومصابي الفطر الأسود المنتشر في الهند إزالة العيون والأنف وعظام الفكين..

أعلنت نيودلهي أنّها سجّلت أكثر من 45 ألف إصابة بـ “الفطر الأسود” خلال تلك المدة، والذي زاد معدل الوفيات فيه عن 50% ويتفشّى خصوصاً في صفوف أشخاص أصيبوا بفيروس كورونا.
وبحسب العربية، أوضح نائب وزير الصحة الهندي، بهاراتي برافين باوار، أمام البرلمان أنّ أكثر من 4200 شخص لقوا حتفهم بسبب “الفطر العفني”، وهو في العادة مرض نادر لكنّه انتشر في الهند في صفوف أشخاص تعافوا من كورونا.

ووفقا للحكومة الهندية، فإن ولاية ماهاراشترا (غربا) هي الأكثر تضرّراً بهذا المرض إذ سجّلت 9348 إصابة، بحسب وكالة “فرانس برس”.
ويعتبر المرض الفطري شديد العدوانية، ويزيد معدل الوفيات فيه عن 50%، حيث أجبر الجرّاحين على إزالة عيون وأنف وعظام الفكين لدى بعض المرضى لمنع العدوى من الوصول إلى الدماغ.
كما، ينتج المرض المعروف باسم الفطر الأسود عن كائنات تُسمّى العفنيات يمكن أن تدخل الجسم عن طريق التنفس أو إصابات في الجلد. وهذا الداء الفطري الشديد العدوانية يودي بحياة نصف الذين يصابون به في غضون أيام قليلة.

ويعد مرضى السكري الأكثر عرضة للإصابة بهذا الداء، بالإضافة إلى الأشخاص ضعيفي المناعة والذين خضعوا لعمليات زرع أعضاء. ويعزو الخبراء الارتفاع الكبير في أعداد المصابين بهذا الداء إلى الإفراط في استخدام السترويدات لعلاج مرضى كوفيد-19. وإزاء ارتفاع أعداد المصابين بالفطر الأسود أعلنت الحكومة الهندية في أيار/مايو أن هذا الداء أصبح وباء.

اترك رد