الحرمان

هجر نيوز – عبدالعزيز الحسن :

للحرمان أشكال وانواع
منها مايؤدي للتطرف والإرهاب والمخدرات والقتل والعنف والهروب

ومنها يؤدي للمظاهر والاستعراضات أو الهروب من الكرة والسلبية والحزن والتشاؤم بواسطة زيادة الأنشطة والفعاليات والترفيه المحلي و الدولي.

ان كان هدف وجودنا لنحيا اذا الأدوات المستخدمة حاليا أغلبها خطأ بالتأكيد.

كثيرا ما نعترض عل
أي لقاءات إيجابية وترفيهية أو دعوة حفلات أو عيد ميلاد وننشغل ف أقناع المتحمسين للحضور ف
تغيير قراراتهم ونركز عل السطوة والتسلط
ف أختيارات الآخرين..

أن الحرمان ف تعاملنا مع الأحباب من الأهل والاقارب والناس
بصفة عامة تؤدي
لبحثهم عن الترفيه والحفلات بسبب أساليبنا بالكرة والسلبية مع اخطاءنا اللتي يجب تصحيحها أولا وليس هم الآخرين.

علينا احتواء الآخرين ومحبتهم للاهتمام
وزرع روح المحبة والمشاعر الإيجابية..

يبحث المحرومين ل التنفيس والترفية عن أنفسهم بعيدا عن منازلهم واللتي يشعرون فيها بالسلبية والحرمان من الإهتمام كمحبة وتسامح وشكر وتقدير.

لست هنا لأشجع الجميع لحضور الحفلات
وكأنني وكيل أحصل عل نسبة من قيمة التذاكر مع ان كل الناس لديهم حفلات وأفلام متنقلة ف جيوبهم حيث جوالاتهم وشاشاتهم المتنقلة.

أنني أشخص الموقف وأدرس الظروف و المؤثرات اللتي غدت
حماس لحضور الحفلات
وأقترح العلاج والحلول.

علينا تغيير اللغة السابقة المستخدمة للتعامل مع الأهل والأقارب والناس بصفة عامة …

لنتوجه لنشر ثقافة الحوار والتسامح والسلام وتجسيد روح النوايا الحسنة وعدم تأويل وتشكيك ف تصرفات الآخرين ومحاكمتهم غيابيا.

علينا ممارسة حياة طبيعية ف منازلنا كلها بهجة واحتفال بعيد ميلاد وتكريم وشكر مستمر ولقاءات ترفيهية أسرية وتنسيق مجلس الأسرة بالشكل الحديث المطور ومجلس العوايل
وإدخال الرحلات والبرامج الترفيهية لحياتنا الأسرية و الإجتماعية بعيدا عن
العناد والمصادمات والمشاحنات والقيل والقال ومحاربة المختلفين عننا فكريا…
بل كسب الأجر من هداية المخالفين بالقرب منهم ولا نحتاج ملاصقة المشابهين لنا..

كل شيء ممكن استخدامه للإبداع والتطور وخدمة المجتمع والبشرية
أو بشكل معاكس …
مع ضرورة تحسين الظروف البيئية المسببة للتصرفات والأقوال المتشنجة….

أن تجديد الفكر والأفكار وتعاملنا الهين اللين صار ضرورة ملحة …
مع زيادة التواصل والتراحم والمودة لذوي القربي والتعامل الحسن
والاحترام والتقدير المتبادل بين الكبير والصغير والتخفيف
من الطبقية وانواعها…

سؤالي للأسر والعوايل
أين البيت العود
أين لقاءات الجمعة
أين بيت الجد والجدة
أين الدعوات الشهرية
والدعوات الأسبوعية

لدينا ديوانيات المنزل
للرجال فقط لكن
ديوانيات الشباب
ديوانيات البنات
ديوانيات السيدات
خارج المنزل ؟؟ ؟

كلنا أبناء أدم
وآدم من تراب

اترك رد