الأسرة السعيدة⁉️

 

🛑 نرفع لكم التهاني والتبريكات بمناسبة اليوم العالمي للأسرة
١٥ مايو و اللتي يحتفل بها العالم نشارك معكم الفرحة :-

اعرف نفسك جيدا (من أنا ) ايجابيات وسلبيات ( اختبارات الشخصية )
تمرين لمدة اسبوع ،

راقب نقدك لغيرك ، ستجد معظمها سلبيات فيك ، تجربة غريبة وصادقة ، افكارك هي انعكاس لما بداخلك
وكلما رأيت سلبيات الأخرين زاد رصيد السلبيات بداخلك وأنتشر في المجتمع ..

🛑 عالج السلبيات :
الكاتب اللبناني (جوزيف نجدلاني ) مؤسس مركز علم الايزوتيريك وهو من العلوم التي تساعد الشخص لمعرفة نفسه وتطوير ذاته ، يتحدث في روايته ( رحلة بين قبائل السلبيات )، عن شخص يعالج سلبيات نفسه ، ابحث انت ايضا عن طرق للتخلص من سلبياتك اولا لتنطلق نحو الافضل وتنعم بمجتمع إيجابي سعيد..

🛑 اكتشاف المهارات:
يوجد لدى كلّ إنسان زاوية لا يُدركها في نفسه ، ومهارات لم يكتشفها بعد ، ابحث عنها وفعلها بالأنشطة والفعاليات والمبادرات لتكون جزء من مجتمع المستقبل التكاملي…

🛑 الامتنان والتقدير يدفع للاستمرار في التقدم والانجاز:

يُنصح بكتابة ثلاثة من الأمور الإيجابية يومياً وملاحظة التّحسّن الذي يطرأ على المزاج والأداء عند تذكرها مع متابعة الناجحين ومنها نفسك..

🛑 التخيل :
تخيل نفسك بعد 5 سنوات وانت مكتسب ايجابية جديدة تتمناها لتطوير شخصيتك وتحصد الثمار لك وتري نجاح غيرك بسببك!!!

🛑 تحرر من مخاوفك :

يجب أن يستغل الشّخص مخاوفه ليُطوّر نفسه وشخصيته فإذا حصل العكس لن يكون قادراً على التّقدّم والتطور ( الخوف قبل التجربة عجز )
علينا أن لا نساهم بنشر الخوف والذعر ف الآخرين ويتحول ال يأس وأمراض مزمنة..

🛑 الثقة بالنفس:
عندما يشكّ الشّخص في قدراته فإنّه يتّراجع للخلف باستمرار ، لذلك عليه أن يؤمن بنفسه ويثق بها ، ويُدرك أنّه قادر على تحقيق ما يُريد، ويردّد المزيد من العبارات المشجّعة لنفسه ليتمكّن من الوصول إلى أهدافه .
ومهم أن نشجع ونحفز بعضنا بعض …

🛑 المطالعة المستمرة:
تعتبر قراءة الكتب اليومية من طرق تغيير الشخصية نحو الأفضل وحاليا هناك الكتب المسموعة والمحاضرات والكورسات .

👑💯
علينا أحتواء الأخرين وجاذبين لهم لا منفرين. والتركيز عل ما يفرحنا ويسعدنا إيجابيا
وترك التذمر والتشككي والهموم والقلق والتوتر.
لا للهدم بهدف البناء
أقلب الصفحة الآن…
مع ضرورة لم شمل الأسر والتراحم والتواصل والتسامح.

💥 اليوم العالمي للأسر ‼

المستشار
عبدالعزيز الحسن
*مجلس العوايل
*الأتحاد العالمي
للقبايل العربية

اترك رد