تدريب مستضافات حماية الأحساء على صناعة الخوص

هجرنيوز – زهير الغزال:

صناعة الخوص من الحرف الشعبية القديمة التي تنتشر بكثرة في دول الخليج والمملكة خاصة محافظتي الأحساء والقطيف بالمنطقة الشرقية كون هاتين المحافظتين غنيتين بأهم خامة لصناعة الخوص وهي النخيل

،ولحرص وحدة الحماية الاسرية بالأحساء التابعة لوزارة الموارذ البشرية والتنمية الاجتماعية على تنفيذ البرامج المتنوعة لمستضافاتها بالوحدة،نفذ مؤخرا البرنامج التدريبي “صناعة الخوص”

تناولت هيفاء العويش منفذة البرنامج من الوحدة عدة جوانب في تقديمها حيث أوضحت أولاً أنواع الخوص فمنه النوع الأول وهو لب النخلة ويتميز بنصاعة بياضه وصغر حجمه وسهولة تشكيله
اما النوع الثاني فهو يتكون من أوراق النخيل التي تتميز بطولها وقساوتها وسهولة جدلها وتشكيلها .
بعدها تحدثت العويش عن ألوان الخوص وكيفية التعامل معها ،ثم بدأت مع المستضافات بتعليمهن كيفية صناعة أشكال متعددة من سلات وغيرها .
نال البرنامج اعجاب المستضافات وبان تفاعلهن الايجابي في حب التعلم وتطوير قدراتهن .

من جانبها أثنت مديرة الوحدة امل عبدالعزيز المسلم على البرنامج وكيف له دور فعال في تدريب وإضافة مهارات للمستضافات مدة مكوثهن بالوحدة .

وأكدت المسلم حرص قسم البرامج والانشطة هذا العام على تنفيذ برامج تأهيلية للمستضافات وهذا ماأكدته مسؤولة البرامج بالوحدة زهور العلي في أن الهدف الاساسي لخطة البرامج لعام2021 هو تأهيل المستضافات وتهيأتهن لسوق العمل تماشيا مع تمكين المرأة وتحقيق رؤية2030 ،والاستفادة من مهارات الكادر الوظيفي في تنفيذ البرامج.

اترك رد