تفاصيل صادمة لجريمة القتل التي هزت الكويت ومفاجأة عن جنسية القاتل رمى جثتها أمام المستشفى..

أزاحت وزارة الداخلية الكويتية الغموض عن جريمة حي صباح السالم مساء أمس الثلاثاء، التي هزت البلاد بعدما راحت ضحيتها مواطنة كويتية، تم خطفها وقتلها بعدة طعنات.

قتلها ثم رمى جثتها أمام المستشفى

وبحسب صحيفة “الراي” الكويتية فإن تفاصيل الجريمة تعود إلى أن القاتل أقدم على طعن المواطنة عدة طعنات حتى أزهق روحها، ثم قام بنقلها إلى مستشفى العدان، وقام برمي جثتها أمام المستشفى وهرب. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالكويت مقطع فيديو أظهر حالة الفوضى العارمة التي حلت بالمستشفى التي تم على بابها إلقاء جثة الضحية.

الجاني مصري حاصل على الجنسية الكويتية

وأشارت عدة حسابات أن الجاني أصله مصري وحاصل على الجنسية الكويتية، لأن والدته كويتية، ونشروا صورا لهويته. وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية إلقاء القبض على قاتل المواطنة الكويتية في منطقة صباح السالم بوقت قياسي، حيث اعترف بتسديده طعنة نافذة لها بالصدر.

دافع الجريمة

من جانبه كشف الكاتب، مشعل النامي، في تغريدات له أن القاتل كان منذ عدة شهور يلاحق المقتولة ويريد الزواج منها، رغم رفض أهلها.

اترك رد