جمعية تعلم لتعليم القرآن الكريم وعلومه بالأحساء تميزت ببرامجها الرائدة فأصبحت بذلك علما بارزا

هجر نيوز – طامي السبيعي :

القرآن الكريم هو أسمى العلوم وأفضل الكتب السماوية ، نزل في شهر رمضان جملةً واحدة ليكون للعالمين هداية ورحمة وفيه أنزل الله -عزّ وجلّ- شريعته وحُكمه التامّ الكامل؛ ليتّخذه النّاس شِرعةً ومنهاج حياة .

وتقوم جمعية تَعلَّم لتعليم القرآن الكريم وعلومه بالأحساء بدور رائد وكبير في مجال تعليم القرآن الكريم وعلومه من خلال برامجها المتميزة العديدة ، وهي المدارس الشرعية الرجالية والنسائية والحلقات القرآنية ومعاهد التدريب ومعاهد إعداد المعلمات الذي جعلت من الجمعية علمًا بارزًا في مجال تعليم القرآن الكريم والعلوم الشرعية .

وفي يوم الاثنين السابع من شهر رمضان المبارك لعام 1442 هـ ، زارت أسرة ⁧‫هيئة الصحفيين بالأحساء جمعية تَعلَّم واستمعوا إلى شرح واف عن الجمعية من رئيس الهيئة الإشرافية للجمعية الشيخ د.خالد بن جاسم البريكان والمدير التنفيذي أ. عارف بن عبدالعزيز الحمام ، وتخلل تلك الزيارة عرض لأهم برامج الجمعية وما تقدمه للمجتمع بجميع فئاته العمرية والنوعية والتي تميزت بها الجمعية بعون من الله عز وجل وبتكاتف منسوبيها لأداء رسالتهم السامية .

اترك رد