السجن والغرامة لمصوِّرو مقاطع المضاربات في شهر رمضان .. جريمة وتشهير

هجر نيوز – متابعات :

يواجه مصوِّرو مقاطع المضاربات التي تحدث في شهر رمضان السجن والغرامة نظرًا لارتكابهم جريمة معلوماتية، تتمثل في التشهير بالآخرين، وإلحاق الضرر بهم عبر وسائل التواصل.

ويقول المستشار القانوني بدر بن سعيد المالكي: “إن من السلوكيات الشائعة والخاطئة التي تنتشر، ويتداولها البعض بشكل عام، ولاسيما بشهر رمضان المبارك، تصوير المضاربات، وجعلها حلقات يومية طيلة شهر رمضان؛ وذلك من باب التسلية كما يدعيها البعض. ويتجاهل مَن قام بفعل التصوير أنه وقع بجريمة التشهير بالآخرين، وإلحاق الضرر بهم عبر وسائل التقنية، وذلك حسبما نصت عليه الفقرة الخامسة من المادة الثالثة لنظام الجرائم المعلوماتية، التي أوضحت أن العقوبة تصل إلى السجن لمدة سنة، وغرامة مالية لا تزيد على 500 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين؛ وذلك لكون الفاعل قد قام بالتصوير والتشهير بالأشخاص الذين ظهروا بالمقطع دون علمهم؛ وبذلك يحق للمتضرر تقديم بلاغ ضد من قام بالتصوير والتشهير به، ويتم تقدير حجم الضرر من قِبل الجهات المختصة”.

ونصح “المالكي” الجميع بعدم تصوير مثل هذه السلوكيات، وعدم تداول هذه المقاطع باعتبارها تسلية؛ فالتسلية لا تكون بالتشهير بالآخرين.

اترك رد