الحكم يعقوب الهزاع ..ووقفة مع أصحاب ذوي الهمم وأهمية إشراكهم في المناسبات الرياضية ..

هجرنيوز – عبدالله بورسيس: الأحساء. 

ليلة من ليالي العمر الجميلة هكذا قالها الأستاذ يعقوب الهزاع بوحمد في بطولة الطليعة بالقرين الرمضانية ، حينما كان مطلوب في مباراة لاتقبل القسمه على إثنين بين فريقي الاستقلال ونادي ريف جواثا ، وقال : عندما حضرت للملعب ، وبدأ السلام الملكي تفاجأت بالطفل يوسف أحمد السلمان من ذوي الهمم توجه لي مباشرة بسرعه ليسلم علي واستقبلته بكل صدر رحب ، ولم أتركه يخرج ! وعند تنفيذ القرعة بين الفريقين قمت بكل فخر واعتزاز وشرف بأن أعطي هذا الطفل من ذوي الهمم يوسف أحمد السلمان فرصة ليقوم هو بالقرعه لأجعل البهجة والابتسامه والسرور تدخل قلبه وهذا ماحصل الحمدلله.

علما بأن الحكم الأستاذ يعقوب الهزاع بوحمد دائما مطلوب للمباريات الكبيرة والقويه في التنافس ولديه الخبره الكبيره لاخراجه لأي مباراه يقودها لبر الأمان ، ويمتلك شخصية كرزما خاصة فيه ، ومحبوب لدى جميع الشارع الرياضي ، قاد الكثير من النهائيات على مستوى حواري الأحساء وهو عضو لجنة التحكيم بحواري الأحساء برئاسة الأستاذ سامي الصقر ، وشخصية الهزاع معروفه في الأحساء بأكملها ويحب العمل والمشاركة في فعل الخير ، ويقف دائما مع الجميع ،

وهو الحكم الوحيد الذي كرم كأفضل حكم في رابطة الأحياء الفرعية بالأحساء ، والجميع يتفق أنه شخصيه رياضيه اجتماعية ثقافيه. ، وهو رئيس لفريق نجوم الصاعقة بالمبرز ، وحقق مع الفريق العديد من البطولات منذ أن كان لاعبا الي أن أصبح رئيسا ، ويطمح أن تكون له مشاركات مع ذوي الهمم في أي مشاركة وهو يفتخر بذلك .

أتمنى من الجميع بأن تكون لفته لذوي الهمم في جميع البطولات وتكريمهم لندخل لهم سويا البهجه والسرور ولنشعرهم بأنهم أعضاء فاعلين في المجتمع .

اترك رد