#الزاوية_الرمضانية : هدية الله لنا (رمضان)

✍️  افراح الدعدي – كتبت لـ  | هجر نيوز. 

في أول أيام رمضان عادةُ ما “نضيع ونتشتت” قليلًا بسبب الجدول الجديد؛ أوقات مختلفة للوجبات، مواعيد نوم جديدة، مسؤوليات غير معتادة، جو عام بنكهة خاصة غير معهودة.

اختلاف الروتين كما في رمضان أو أي تغيير آخر في حياتك، يحتاج فترة من التعوّد، البداية تكون صعبة قليلًا
الأيام الأولى منه تكون هي هذه الفترة، الانتقال من النمط المعتاد باقي السنة إلى النمط الجديد يجعلنا نضيّع جزءًا من هذه الأيام نحن فعلًا وصدقًا لا نرغب بتضييعه!

لماذا؟ لأن في رمضان يجيز لنا الله ما لا يجيزه بكل الأشهر الأخرى
في رمضان هنالك مغفرة وعتق من النار ودعوات مستجابة وسنن نحييها وعبادات نفعلها ونتذكرها
في رمضان هنالك رحمة وروحانية كبيرة
في هذا الشهر الفضيل الذي يهديه الله لنا
لمراجعة انفسنا، لتعويض مافاتنا ، لنقترب منه ومن مغفرته، لندعوه ويحقق لنا حلم طال انتظاره ، لنتوب ليغفر لنا ذنب منع الرزق عنا سنين طوال ، لنظفر بليلة القدر ليغير لنا أقدرانا للأفضل ويعتقنا من النار

شهر رمضان ربما أتا من أجلك أنت أيها القارئ ليهيئ الله لك الوقت أو العبادة التي تمحي ذنبك كله ، من أجل من حولنا من شغلتنا الدنيا عنهم لنصلهم ، لنتفقد أحوالهم ، لنساعدهم.

أسأل الله العظيم بكل ما تحمله هذه الأيام من بركة وفضل .. أن يجعلني ويجعلكم من أسعد السعداء
وأن يتم عليِّ وعليكم النعمة والهناء .. والصحة والشفاء .. وأن يغفر لي ولكم وللوالدي ولوالديكم .. وكل عزيز لدي ولديكم..
وان يحفظني ويحفظكم من كل سوء ومكروه .. ويرزقني ويرزقكم من خيري الدنيا والآخرة .. ويرضى عني وعنكم رضا ليس بعده إلا الجنة .

11

6 thoughts on “#الزاوية_الرمضانية : هدية الله لنا (رمضان)

اترك رد