ذات من ورق ..!

. لماذا نقيس عطاء الشخص بما يحمله من شهادات .. !!

. الورق سيفنى في يوم ما ويأخذ معه من يعيش على فتاته ..

 

 

✍️ رحاب المرزوق – كتبت لـ | هجر نيوز.

في زاوية من العالم البعيد ، وعلى ضوء شمعة يستحث العتمة كي تغلبه ، أخرجت حقيبتها الثقيلة من خزانتها التي توارت خلف كثبان الوهم لتخرج منها أكوام من الورق ، وكأنها ورَّاق من العصور الوسطى ، وضعتها على الطاولة ، وراحت تعد ذاتها وسط تلك القصاصات ..

لا تستغربوا كانت تعد ذاتها .. علمها .. معرفتها .. ثقافتها .. بل وحتى تفاصيل نجاحها .

تشعر بالفخر وشيء من الإعتزاز حتى ظننت إنه غرور من نوع مختلف كتبته حروف على أوراق فاخرة مذيلة بأختام وأسماء ..
تحدث معها عن الهندسة فقالت لقد حصلت على دبلوم فيها أظن شهادته هنا ..

انحرفت بالحديث عن التعليم وراحت تبحث عن شهادته أيضاً وانتقلت ببراعة إلى السعادة وإدارة الغضب وقفزت إلى التكنلوجيا والعالم الرقمي وهي تصنف أوراقها وترتب شهاداتها  لكنها لم تشاركني بحرف واحد .. لأن أبجدياتها مكتوبة فحسب .. ولا أعلم وقتها لم تذكرت وفاة جارتنا أم محمد بسبب خطأ طبي لطبيب يحمل شهادة مزورة في طب الأعصاب .. ولاح في ذهني تلك القضية التي شغلت الرأي العام عن أطباء يمتهنون التجميل بشهادات غير معروفة المصدر .

أيقظني من سطوة التفكير صوتها الجهوري وهي تتحدث عن ما تحمله تلك الحافظه من مجد بل أمجاد .. وفي واقع الأمر كانت خاوية تماماً إلا من حبرها المعتق ، فلا أحد منا ينكر أهمية تلك الأوراق التي تثبت البعد الأكاديمي ولكن هل هذا كل شيء ..؟؟؟!!!
ابتعدت عني لتجلب المزيد من الصور والإثباتات ..

كانت تترنم بنشوة عجيبة وكأنها تعدو في مضمارها لوحدها وبريق الفوز يطوقها لا محالة .. ألقمتها الحجر عندما سألتها ذلك السؤال الدقيق في تخصصها ..

ابتعلت ريقها وذهبت الكلمات معه، حاولت الهروب دون جدوى، لتفاجئني : هل تعلمين بأنني قد حصلت على ٥٠٠ ساعة تدريبية في السنتين الماضيتين، أجبتها فقط ؟؟؟؟ يالكِ من مقصرة بائسة، مثلك يأكل الوقت على أطباق الدورات والدبلومات والورش والندوات .. وحصلتِ على خمسمئة ساعة فقط ..!!!!!

غادرتها وأنا أحمل في ذلك الرأس الثقيل الذي أحمله بين كتفي ألف سؤال وسؤال ..
لماذا نرى إنجازاتنا في الشهادات فقط ؟

لماذا نحتفظ بها ونشعر بأهميتها كإثبات الشخصية وشهادة الميلاد ؟؟؟!!

لماذا نغادر بعض البرامج والورش لأنها لن تمنحنا شهادة معتمدة ؟؟
لماذا لا نشعر بقيمة ما يقدمه أي مدرب يسعى إلى الإرتقاء بذاته وذاتي إلا إذا خالطت رائحته رائحة الورق المختوم بإسمه ؟؟؟
لماذا نقيس عطاء الشخص بما يحمله من شهادات .. !!

وكأنني مضيت قدماً كي أصطدم بصخرة دون كيشوت وأرى العالم بشكل أكثر وضوحاً .. فصخب القصاصات لابد وأن يرحل وسيبقى الأقوى والأجدر ..

من يتحدث بما تعلمه ويقدمه لمن يحتاجه، إلا تتفقون معي بأن الورق سيفنى في يوم ما ويأخذ معه من يعيش على فتاته .. وسيعتلي قمة المجد من يستحقه فقط ..

14

1 thought on “ذات من ورق ..!

  1. إلا تتفقون معي بأن الورق سيفنى في يوم ما ويأخذ معه من يعيش على فتاته .. وسيعتلي قمة المجد من يستحقه فقط ..
    👏🏻👏🏻👏🏻 رائعة أنتِ لا حرمنا الله هذا الابداع الفكري والعطاء المميز ..

اترك رد