مليون ريال للطلبة الخريجين من ذوي اضطراب طيف التوحد

هجرنيوز – زهير الغزال:

حرصا من جمعية اضطراب طيف التوحد بالمنطقة الشرقية على تفعيل توجه المملكة العربية السعودية حفظها الله في دعم ومساندة هذه الفئة وأسرهم ودمجهم بالمجتمع أطلقت جمعية اضطراب طيف التوحد بالمنطقة الشرقية مبادرة (نتعلم لنرتقي) .

رئيس جمعية اضطراب طيف التوحد

صرح رئيس مجلس إدارة جمعية اضطراب طيف التوحد بالمنطقة الشرقية سعادة الدكتور منصور بن حسين الجبران بمناسبة اليوم العالمي لاضطراب طيف التوحد 2021 الذي يحمل شعار (الشمول بمكان العمل) والذي يصادف ٢ ابريل من كل عام بصرف مليون ريال توزع على الطلبة الخريجين الجامعيين لهذا العام 1442هـ من طلبة ذوي اضطراب طيف التوحد بالمنطقة الشرقية تشجيعًا لهم وتحفيزًا لباقي الأسر، وأيضًا بغرض إبراز قدراتهم العالية وإمكانياتهم على مواصلة التعليم والاندماج بالمجتمع والانخراط في العمل في القطاع الحكومي والخاص وهذا لا يتم إلا بعد التأهيل والتدريب والتعليم ، ووضح الدكتور الجبران أن هذه الفئة تستطيع أن تواصل حياتها و تعليمها بشكل طبيعي جدًا متى ما منحت الفرصة وأن هناك نماذج في المملكة العربية السعودية وخارجها قد أنهو تحصيلهم الدراسي ، والآن هم في وظائف مرموقة

والدولة حفظها الله بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وضعت التشريعات والقوانين و وقَّعت الاتفاقيات التي تضمن وتكفل منح هذه الفئة حقوقها ومساواتها بجميع أطياف المجتمع وجعلت تعليمهم من أولويات هذه الحقوق

.وتمنى الدكتور الجبران من رؤساء الجامعات بالمملكة العربية السعودية تبني زيادة المقاعد الدراسية حتى تتمكن هذه الفئة من أخذ فرصهم التعليمية كغيرها من فئات المجتمع ليتم دمجهم بالمجتمع من خلال توطينهم في الأعمال الحكومية والقطاع الخاص ويكونوا أشخاصًا فاعلين في بناء المجتمع وتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

اترك رد