أمانة الشرقية: شركات استثمارية عالمية تتنافس لتنفيذ مشاريع ومبادرات الأمانة الاستثمارية

هجر نيوز – زهير الغزال :

كشفت أمانة المنطقة الشرقية عن استقطاب العديد من الشركات العالمية والمحلية الاستثمارية لتنفيذ عدد من المبادرات والمشاريع الاستثمارية الكبيرة في المنطقة، هي ضمن أكبر المشاريع استثماريا على مستوى القطاع البلدي في المملكة.

وذكر معالي أمين المنطقة الشرقية أن الأمانة نجحت في تطوير منظومة الاستثمارات في الأمانة عبر جهود استثمارية متطورة تحاكي رؤية المملكة ٢٠٣٠، لافتا الى أن أولى خطوات تطوير المنظومة هو الارتقاء بمستوى التواصل مع القطاعات والمستثمرين، بهدف تعزيز وتطوير المنظومة الاستثمارية وتدعيمها بعناصر التطوير اللازمة.

وأشار معاليه بأن الأمانة أطلقت خلال الفترة الماضية العديد من المشاريع الاستثمارية الكبيرة، والتي تعتبر ضمن أكبر المشاريع استثمارياً على مستوى القطاع البلدي بالمملكة، تضمنت المشروع الاستثماري النموذجي الأول بمبادرة اتفاقيات الاستثمار المشترك، وذلك لتطوير الواجهة البحرية بكورنيش الخبر برعاية سمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، وحضور سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، ومعالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبد الله الحقيل، حيث تم اطلاقه بالتعاون مع وزارة المالية ومركز التخصيص الوطني وصندوق دعم المشاريع، لتطوير مارينا ومرسى وفندق ومقاهي وساحات ومرافق ترفيهية متعددة الاستخدام، وكذلك مشروع (نبض الخبر ) والذي يقام في وسط محافظة الخبر، بالتعاون مع وزارة الثقافة وهيئة تطوير الشرقية وبرنامج جودة الحياة، والذي يشتمل على توفير مركز ثقافي يحتضن المقاهي والمطاعم والمتاجر ومناطق مخصصة للحرف والتراث والأنشطة الثقافية والبصرية والسمعية وفنون الطهي ورواد الاعمال والمواهب ويدعم الابداع.

فيما تم توقيع العقد الاستثماري مع وزارة الرياضة ممثلة باتحاد الرياضة للجميع لاستثمار حديقة سلسبيل في الدمام برعاية معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان بالتعاون مع هيئة تطوير الشرقية للأنشطة الرياضية كأول عقد استثماري يترجم اتفاقية وزارتي الرياضة والبلدية، بالإضافة إلى رعاية سمو أمير المنطقة وحضور سمو نائبه، لتوقيع العقد الاستثماري الأول لتشغيل مشروع وسط العوامية بالقطيف، والذي يتضمن أنشطة ترفيهية وثقافية وحرفية وتراثية وأسواق ومقاهي وفعاليات، وتوقيع العقد الاستثماري لمرسى القوارب في الدمام ،إضافة الى إطلاق معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان للمشروع الاستثماري النموذجي الأول لتطوير الطرق والمرافق والحدائق والساحات بالدمام ( بوليفارد ضاحية الملك فهد) بالتعاون مع هيئة كفاءة الانفاق وهيئة تطوير الشرقية وبرنامج جودة الحياة، موضحا أن جميع هذه المشاريع والمبادرات الاستثمارية التي تمت بتوجيهات من سمو أمير المنطقة الشرقية وبدعم من سمو نائبه وبمتابعة ودعم من معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، ستسهم في حدوث قفزة استثمارية بالمنطقة وتنشيط الحركة الاقتصادية من خلال دعمها مجموعة من الأنشطة المتنوعة التطويرية والسياحية والترفيهية والتجارية والثقافية والعمرانية وتدعم إيجاد فرص وظيفية والارتقاء بمستوى الخدمات لتحقيق عناصر جودة الحياة بالمنطقة الشرقية.

كما تم ترسية عقد استثماري لتطوير كورنيش الخبر بالواجهة البحرية، بالتعاون مع هيئة تطوير المنطقة الشرقية الموقع الاستثماري على احدى الشركات الوطنية للعمل على المشروع في كورنيش الخبر الشمالي بمساحة 20 ألف متر مربع، وسيتضمن متنزها للزوار وألعاب ومناطق جلوس ومقاهي ومطاعم وأنشطة ترفيهية متنوعة وساحات مفتوحة متعددة الاستخدام، ويعزز هذا المشروع من تنمية المنطقة ورفع مستوى الرضا لدى السكان والزوار، من خلال عناصر ومكونات هذا المشروع والتي تتوافق مع برامج جودة الحياة، كما أنه يجسد الشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص للتنمية وهذا الإنجاز يتماشى مع رؤية المملكة 2030 في تطوير منظومة الاستثمارات ورفع الإيرادات وجذب الاستثمارات.

وأبان معالي أمين المنطقة الشرقية بأن الأمانة تلقت العديد من العروض من شركات استثمارية محلية وإقليمية وعالمية ذات خبرات مميزة للمشاركة في هذه المبادرات والمشاريع الاستثمارية النوعية، لافتا الى أن هذه الشركات ستعكس جاذبية الاستثمار بالمنطقة وتعزز من مكانة المملكة الاقتصادية، وترفع من مستوى التنافسية.

وقال بأنه سيتم مراعاة تأهيل الشركات بناءً على الملاءة والقدرة المالية وخطط التمويل والخبرات في ذات الأنشطة المقترحة للمشروع والمشاريع المنفذة وخطط التنفيذ والتشغيل لضمان قدرة الشركات على تنفيذ المشاريع بالجودة والكفاءة العالية.

وشدد على أن المبادرات الاستثمارية تأتي امتداداً لجهود الأمانة بالتعاون مع فريق الوزارة وهيئة تطوير الشرقية والقطاعات الشريكة في تحقيق مفهوم الاستدامة المالية وإشراك القطاع الخاص في التنمية التي ستحدث نقلة نوعية في خارطة السياحة والترفيه ونمط الحياة بالمنطقة الشرقية وتسهم في تحقيق مبادرات رؤية المملكة 2030 وبرنامج التوازن المالي في تعزيز مسيرة التنمية والخدمات في المنطقة، ودعم رواد الأعمال والمستثمرين من خلال إيجاد فرص وبيئة استثمارية جاذبة في مدن ومحافظات المنطقة، وتعزيز التنمية الشاملة الاقتصادية والسياحية والخدمية وتوفير الفرص الوظيفية وتوطينها ودعم حركة النهضة الشاملة بالمنطقة.

اترك رد