سبب صادم يدفع أب سوداني إلى قتل ابنته ذات ال13 عاماً رمياً بالرصاص

هجرنيوز – متابعات :

موجة غضب اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في السودان إثر أنباء عن مقتل طفلة رميا بالرصاص على يد والدها في منطقة أم درمان التابعة لولاية الخرطوم.

تصدر هاشتاج “أبوي قتلني” في السودان، وسط مطالبات بمحاسبة القاتل، دون ورود أي تعليق رسمي من السلطات الأمنية حول القضية.

وقُتلت الطفلة سماح (13) عاما على يد والدها بعدما طالبت بنقلها من مدرسة حكومية إلى إحدى المدارس الخاصة كي تكون بصحبة زميلاتها اللواتي انتقلن إليها.
وبحسب شهادة أحد جيران الطفلة، فقد تم دفنها دون تشريح الجثة بناء على طلب العائلة.
واحتجاجا على رفض والدها، تركت الطفلة سماح المدرسة وظلت في البيت في محاولة للضغط عليه لتغيير رأيه ونقلها إلى المدرسة الخاصة، إلا أنه لم يفعل.
وبعد مرور أسبوع وبحسب شهود عيان خرجت سماح وهي طالبة بالصف الثاني المتوسط، للقاء زميلاتها دون علم والدها.
وعندما علم الأب ذهب إلى منزل إحدى صديقاتها واعتدى على ابنته بالضرب المبرح، ما أدى إلى إصابتها بكسر في إحدى قدميها، قبل أن يع

 

اترك رد