مشهد يظهر فيه مسدد قروض وهو يرد على مذيع راصد بعدما عرض عليه جلب الزبائن له

هجر نيوز – متابعات :

كشف “عبدالله الغنمي” في برنامجه “الراصد” الفخ الذي يسقط فيه كثير من المواطنين المتعثرين في سداد قروضهم للبنوك بعد لجوئهم لمسددي القروض المتعثرة أو سماسرة القروض.

وأجرى “الغنمي” مكالمة هاتفية بالبث المباشر خلال حلقته اليوم، بسمسار قروض سعودي الجنسية. حيث أفهمه أنه متعثراً في سداد 200 ألف ريال متبقية للبنك، والراتب 10 آلاف ريال فطلب منه السمسار “تعريف بالراتب، ودفتر الشيكات” مقابل أن يعطيه سيارات .

1000 ريال على كل عميل

ووجه إليه مذيع البرنامج سؤالاً حول إمكانية جلب عملاء له فرد عليه أن نسبته 1000 ريال على كل عميل مشيراً إلى أنهم يعطون 6000 فائدة لكل 200 ألف ريال. وعن قيمة راتب التمويل قال المسدد أنه “يعطي 18 ألف راتب ويطلعله تمويل من 40 لـ 50 ألف ريال من منصة إمكان”.

تزوير الأوراق المطلوبة من البنك

وأوضح ضيف البرنامج أن جميع البنوك تقوم بإعطاء راتب قيمته 18 ألف ريال من أصل 10 آلاف راتب الشخص الأصلي وبالتالي تصبح قيمة التمويل 180 ألف ريال. وتابع أن السمسار عندما يعرض على العميل راتب 20 ألف فإنه لا يعطيها فعلياً ولكن يقوم بتزوير تعريف الراتب بقيمة 12 ألف ريال بالتواطؤ مع موظف البنك ثم يرفق هذا التعريف مع أوراق معاملة العميل دون علمه.

مكامن الفساد في البنوك

وأشار إلى أن مكامن الفساد في البنوك تأتي غالباً من أطراف خارجية والتي تقوم بتزوير تعريف الراتب العائد من التمويل بحيث يكون 20 ألف ريال مثل ما يريد العميل ولكنه في الحقيقة لم يرفع الراتب ولكنه رفع قيمة التمويل حتى يتمكن من سداد الـ 200 ألف المطلوبة منه بالإضافة إلى أخذه 10 آلاف ريال رشوة سواء المتواطئ منه في التمويل لأن الموظف المسؤول برفع التمويل اللي ما تقيد بالتعريف الرئيسي اللي جابه له المواطن هو اللي أدخله بالنظام” . وتابع : “ثم يفاجأ المواطن بعد سنة أو سنتين وإذا بالقسط تجاوز حدود الراتب وإذا بالتمويل أكبر من حجم اللي مدخله ثم يصير عنده تضخم والراتب ما يكفيه”.

اترك رد