عيد الام بتاج ملكي وملكة حاضرة في قلوب الأردنيات

هجرنيوز – ختام الحمايده:

من كل عام وفي هذا اليوم بالذات ، يزهو الأردن والعالم .. وتضيء شموع الفرح في منازل الأردنيين فرحاً وبهجة بعيد الأم .. وهو يوم الأم والأبناء ، والأم والرسالة ، والأم الوطن .. كلها جميعا تصب في وعاء يفيض بالعطاء والتضحية والعز ، وليمنحنا أياماً اكثر معنى ولمستقبلاً أكثر إشراقاً ..

وكما تعودنا في كل عام من هذا اليوم ، عندما تختار جلالة الملكة كلمات من نبض الشارع ، والظرف الإستثنائي الذي يمر على وطننا الحبيب .. لتهنئ بها الأمهات بعيد الأم ، والتي لم تبتعد بها دائما عن الحالة الإستثنائية التي تعيشها البلاد ..

جلالة الملكة رانيا التي وضعت المرأة دوما على أولوية مبادراتها ، بتوجيهات من جلالة الملك ، فكانت تحتفل بالنساء بشكل دائم ، وبصورة عملية من خلال توفير الفرص والدعم والمبادرات ، لتكون مناسبة عيد الأم واحدة من أهم المناسبات التي نقرأ بها عشرات قصص النجاح ، لأمهات تلقين دعم جلالة الملك وجلالة الملكة .

جلالة الملكة رانيا الأم الملكة والملكة الأم ، والتي هي قريبة دائما من المرأة والأمهات ، والأسرة ، وبشكل عملي من خلال مبادرات أوجدت للمرأة حضورا قويا في المجتمع من خلال مشاريع وبرامج ساعدت جلالتها سواء كان في انشائها أو في تكبيرها ، أو في تمكين النساء للقيام بالأفضل دوما ، جاعلة من حياة آلاف السيدات ناضجة بالإنجاز والعطاء ، تشارك الرجل في التنمية وبناء الوطن ..

تقف الملكة رانيا العبد الله تسرح النظر بهموم إخوانها وأبنائها الأردنيين لتساند سيد العرش وتتحدث بإسم الأردن في كل مكان ، هي الملكة أم الأردنيين جميعا ، تارة تجدها في قرية صغيرة تجلس على الأرض تقبل عجوزاً ، وتارة أخرى تجدها في المحافل الدولية تتحدث عن حقها كأم وسيدة عربية ..
وهذا هو سر العلاقة والمحبة الذي يربط الهاشميين بأبناء شعبهم .

أردت أن أهنئ الأم رانيا وأمهات الوطن بهذا اليوم الذي يدفعنا بمزيد من الوفاء امام جلال العطاء وفضل صنيعها وحبها الذي يربطنا بأرضنا ووطنا بما تغرسه فينا من قيم وحب وولاء ..

مولاتي ..
وكما قدّمتِ لأبناءنا رسالتك ، نقدم لك الحب والعطر والورد والدعاء ان يطيل الله في عمرك ، وأن يديم عزك ..
تحت ظل راعي المسيرة وحادي الرّكب ، جلالة مليكنا المفدى .. وكل عام وأنت بصحة وعافية وأردننا وأمهاتنا بألف خير ،،
اللهم آمين يارب
Queen Rania

اترك رد