نخبة من الأدباء والمثقفين بالشرقية في تدشين كتاب ”جلسات الرمضان“

هجر نيوز – زهير الغزال :

حضر نخبة من الأدباء والكتّاب والباحثين والمثقفين بالمنطقة الشرقية ، جلسة الاحتفاء بتدشين كتاب ”جلسات الرمضان“، لمؤلفه سلمان الحجي، وذلك بدعوة من حسين بن المؤرخ الحاج جواد الرمضان.

ورحب حسين الرمضان بالحضور، وقدم نبذة تاريخية مختصرة عن جلسة والده منذ تأسيسها، إلى أن التحق سلمان بها، وإلى أن توقفت بسبب مرض والده المؤرخ أولًا، ومن ثم انتقاله إلى جوار ربه ثانيًا.

فيما تحدث سلمان عن علاقته بالشيخ المؤرخ، وكيف تكونت وتوطدت، إلى أن أثمرت وأنتجت، فكان ثمرها ونتاجها كتاب ”أمالي الرمضان بقلم سلمان“، وكتاب ”جلسات الرمضان“؛ ليتوجه بعدها إلى شكر الحاضرين، وتقديره لحضورهم ومشاركتهم الاحتفال بكتابه.

وأكد استفادته منهم جميعا في مشواره الكتابي، طالبًا منهم أن لا يبخلوا عليه بأي ملحوظة قد يجدونها في كتابه هذا ليعمل على تلافيها.

بعدها توالت المداخلات والتعقيبات من الحضور، ومنهم م. حسن الجبران، وعلي الوباري، وأحمد العيثان، والأديب الشاعر محمد الجلواح، وأحمد البقشي، وعلي محمد عساكر، والباحث الشيخ محمد علي الحرز، وعلي السلطان، والمهندس . عبد الله الشايب.

وتنوعت هذه المداخلات ما بين الحديث عن المؤرخ المرحوم جواد الرمضان ودوره الريادي في حفظ تاريخ المنطقة، والتطرق إلى سرد بعض الذكريات الجميلة معه، والحديث عن جلسته العامرة وما يدور فيها من أحاديث شائقة، ومواضيع نافعة، والثناء على سلمان، والتقدير لجهوده الكبيرة فيما يقوم به من جهود كبيرة في توثيق ما يمكن تسميته ”التاريخ المنسي للمنطقة“.

اترك رد