فنون التعامل مع المعاق بمركز تأهيل الإناث بالدمام

هجر نيوز – زهير الغزال : الدمام. 

تلعب الأسرة دوراً رئيسياً في تربية الطفل من ذوي الإعاقة، حيث يقع على عاتقها تربيته وتنمية شخصيته وتأهيله ليتمكن من الاندماج بالمجتمع ومواجهة تحديات الحياة.

استكمالاً للحملة الإعلامية التي أطلقتها الوزارة #مكاني_بينكم خلال الأسبوعين الثاني والثالث نفذ مركز التأهيل الشامل للإناث بالدمام متمثلاً بقسم الخدمات الاجتماعية وتحت إشراف مديرة المركز الأستاذة: عائشة بنت علي المزيد ورشتي عمل استهدفت أسر المقيمات بالمركز
أحداهما تحت عنوان: طرق وأساليب التعامل مع المعاق قدمتها الأستاذة: وفاء منصور الضيف الله
تهدف الورشة إلى التعرف على بعض القواعد التي يجب اتباعها عند التعامل مع الأشخاص ذوي الاعاقة
ركزت الضيف الله على أهمية احتواء هؤلاء الفئة من الأشخاص والتحدث معهم بإيجابية دائماً وعدم التذمر منهم والأخذ بعين الاعتبار أن هؤلاء بمساندتهم سيكون لديهم القدرة على تطوير قدراتهم والاعتماد على أنفسهم.

أما الورشة الأخرى فقد قدمتها أخصائية الإعاقة الأستاذة: سهى محمد العيسى تحت عنوان: أبناؤنا والحياة .. احتياجاتهم وأهدافنا
ذكرت العيسى المراحل التي تمر بها أسرة الطفل من ذوي الاعاقة بدءً من مرحلة الصدمة إلى مرحلة التكيف والتعايش مع وضع وجود هذه الفئة في العائلة، كما تناولت أساليب تربية الطفل من ذوي الاعاقة وأهم خطوة في تربيتهم هو تحقيق تكيف الطفل داخل الأسرة والمجتمع في ظل هذه الإعاقة، وركزت على أهمية عدم عزل الطفل من ذوي الإعاقة عن الناس والمجتمع خوفاً من ردود فعل الآخرين اتجاهه بل يجب على الأسرة المبادرة في تحقيق عملية اندماجه تعليمياً واجتماعياً مع المجتمع والتفاعل معه عن طريق غرس سلوكيات إيجابيه بداخله وغيرها من الأساليب الأخرى في التربية
كما عرضت العيسى فيديوهات لبعض الأشخاص من ذوي الإعاقة التي تحدت إعاقتها وأصبحوا ناجحين في مجالات مختلفة من الحياة
ختمت الأستاذة: سهى ورشتها بقولها أن هدفنا في الحياة لهؤلاء الفئة أن يكونوا أفراد في المجتمع قادرين على أن يعولوا أنفسهم وحمايتها وأن يكونوا أعضاء فعالين في المجتمع
وتوصية الأسر باكتشاف نقاط القوة في أبنائهم وبناتهم من ذوي الإعاقة وتنميتها لربما تكون هذه النقاط صُنعة لهم.
في ختام الورش شكرت مديرة المركز الأسر على حضورهم، كما قدمت شكرها للمدربات متمنية لهن التوفيق والسداد

اترك رد