سيدة الأعمال وضحى الهاجري : طموحي يعانق عنان السماء.. لخدمة وطني و”هدفي ” أن تكون لي بصمة مؤثرة على القطاع الصحي الخاص

هجرنيوز – زهير الغزال:

غالبية الناس يعرفون جانبا واحدا من شخصية – وضحى بنت سعد الهاجري .. انها سيدة أعمال .. لكن ما الجوانب الأخرى التي تقدمينها اليوم للمتابعين ؟

  • أنا إنسانة بسيطة جدا كأي سيدة سعودية.. أحب وطني وعائلتي ومساعدة الآخرين.. ولادتي ودراستي الجامعية في مدينة الرياض..
    في أكثر من مناسبة عبرت عن اعتزازك بالوطن وجنوده.. هل فقط لأنك سعودية. أم لأسباب تتعلق بشخصيتك وانشغالك في العمل والبحث عن مصدر ثابت لتنميته؟ – أي كائن حي يعتز بموطنه ويحارب لكي لا يختفطه منه كائن اخر ،

فمابالك بالإنسان الذي يفهم ويعي معنى كلمة (وطن) انا بنسبة لي وطني هو ارضي ومعركتي وملجئ وجنتي باارضه .. ولي الفخر بااني ابنة هذه الأرض المباركة التي اصطفاها الله لتكون منبع الحق ومهد الرسالات ومصنع الرجال العظماء الذين فتحوا العالم بكلمة الحق وسيبقون بإذن الله على هذا النهج حتى قيام الساعة بإمره سبحانه وتعالي ،

وكيف لي ان لااعتز بوطن قيادته حكيمة ورشيدة ارخص الغالي والنفيس وجعل المواطن اول اهتماماته فكانت (صحة الانسان أولا) هي كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله ، في جائحة كوفيد 19 عندما انهارت اقتصادات العالم ومنضوماتها الصحية .

وطن قيادته باعت كل شي ليبقى المواطن السعودي هو كل شي ، اعتز بوطني لاني مصانة الحقوق والكرامة فيه ، يرعاني ويوجه نهضته شاب طموحه يعانق السحاب سمو سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان ، وكله ثقة وإيمان ببنت الوطن باانها قادرة على المسيرة والمؤازرة لإابناء وطنها ، دون ان تمس كرامتها او يقلل من قيمتها العلمية والعملية .

منظومة امنية وعسكرية ، كلها قيم ومبادئ يدفعها العزم والحزم ، اسقت الوطن وحدوه بجروحها وانفاسها وانبتت سياج شائك يحول بينا وبين العدو ، كله امن وامان واستقرار ونهضة مشاريع جباره ، واقتصاد قوي كله بفضل ثم الجندي السعودي وتوجيهات قيادتنا الرشيدة !!! كيف مااعتز بجنودنا . (تقبل الله شهيدنا وعافى الله مصابنا ونصر جنودنا على أعداء الدين والوطن…

ماذا تقولين عن الوالدة.. وما تأثيرها في شخصيتك؟ – رحم الله والدي وغفر له كان دور أساسيا في تربيتنافي حياته وبعد مماته .. أكملت والدتي مازرعه والدي فينا من القيم الأخلاقية الأصيلة والصحيحة.. ومبادئ الدين وتعاليمه.. وأن نكون المثل الطيب في علاقتنا مع الآخرين، والتواصل مع الأهل والأقارب.. واحترام الأكبر سنا، جزاها الله عنا كل خير فهي تحملت الكثير من الأعباء لتربيتنا وتعليمينا .

ماذا تقولين اليوم عن تجربتك في القطاع الخاص ؟ -حقيقة انا بعد تخرجي من الثانوية العامة ودخولي المرحلة الجامعية وبقائي فترة بسيطة لم اجد نفسي على مقاعد الجامعة خلال تلك الفترة لعدة أسباب منها بيئة الجامعة من عدد الطالبات والثقافة الاجتماعية بالإضافة لبعض الظروف العائلية مما دفعني للاعتذار وتاجيل الدراسة الجامعية لمدة عامين.

بدءت حياتي العميلة بشركة جاما الطبية بالمستشفى العسكري كسكرتيرة ، بعدذلك حصلت على فرصة بمستشفى الملك فيصل التخصصي كمتطوعة اثبت جدية بالعمل واتمام المهام المؤكلة الي ، ليتم تعيني واتدرج في مناصب العمل الإدارية واثناؤها أكملت دراستي الجامعية . وخلال فترة عملي بالمستشفيات اكتسبت الكثير تعلمت الجدية في العمل والانضباط والاهتمام بالمريض وان نراعي ظروفه وردود افعاله .في 2009 اتتني الفرصة من احد رجال الاعمال باان اتولى إدارة المراكز الطبية لديه ، وافقت وانا بداخلي نسبة نجاح بسيطة كونها اول تجربة لي والقطاع الخاص يختلف تماما عن القطاع الحكومي.

خضت المعركة وحيدة فكنت في البداية انا السعودية الوحيدة ، ممايعني فرصة البقاء والنجاح ضئيلة ، ولكن للامانة التي القيت علي ولظروفي الخاصة وان أوسع من دخلي يجب ان اثبت جدارتي ، وفعلا كانت حرب النجاح والتي لها تبعات جعلتني اكتشف عالم اخر هو ماكان ينقصني عالم فيه العديد من التحديات و الفرص والابداعات مماجعلني احلم وارسم خطوات حلمي لترى النور على ارض الواقع ، فجمعت بينا مااستفدت منه في القطاع الحكومي ومابدءت المسه في القطاع الخاص والذي هو ارض خصبه للعطاء .

ماالذي كان يؤلمك في القطاع الخاص ( الصحي ) ؟ الثقة العمياء من ملاك المنشاءات في الغير سعودي، والتي بدءت تندثر تدريجيا مع الاداراة الجديدة والشابة من أبناء الوطن ، وكذلك الاشتراطات الجديدة لفتح المنشاءات كان لها الأثر الكبير في تعديل هذه النظرة القاصرة .

ماالمقومات التي ساعدتك على النجاح في هذا المجال ؟

  • حب العمل انا انسانة شغوفة بفضل الله في العمل احب خدمة المريض واره عبادة جميلة ، أيضا دراسة المشروع بااستمرار ومتابعة خطواته من كافة النواحي الاقتصادية والاجتماعية يخلق النجاح في العمل .وعندما تركت العمل في المستشفى في نوفمبرعام 2017كنت قد أصبحت ذات فكر وافق واسع ، من خلال ماتم اداراته وإنجاز مشاريعه داخل مدينة الرياض وخارجها .

كونك امراة وتديرين اعمالك بنفسك هل هناك عقبات واجهتك ؟
نعم واجهتني العديد من العقبات وتمكنت بنعمة الله من تجاوزها وهي عقد الاجتماعات في أوقات متاخرة وأيضا اضطراري لتنقل خارج مدينة الرياض والمبيت هذه من الأمور ، كان لها الأثر النفسي الكبير علي وعلى طفلتي .

كيف اكتسبت ثقة ملاك المنشاءت؟ – اكتساب ثقة الاخرين ليسا بالشي الهين وخاصة مع من هو صاحب راس المال لذا المبادرة في العمل وتحمل المخاطرفي التنفيذ والجاهزية في الاقدام على العمل بكافة المهام المؤكلة والتحضير المسبق لما سيقام به من عمل ، والتعبير عن الراي في الأمور التي عليها ملاحظات حتى وان لم تكن من مهام العمل يجب الإشارة اليها وان لم تكن بشكل مباشر ، المحافظة على أموال المنشاءة وممتلكاتها ، كذلك التضحية من اجل العمل والتفاني فيه وإبراز نجاحات المنشاءة ومشاركة الموظفين امام صاحب المنشاءة النجحات وابرازهاللجميع كل هذه الأمور اكسبتني واكسبت غيري الثقة

من خلال موقعك كيف تقيمين أداء سيدات الأعمال السعوديات؟ – سيدات الأعمال السعوديات مفخرة للمملكة العربية السعوديةكلها.. لأن كل منهن اشتغلت في مجال العمل الذي تحبه و أثبتت نفسها وبرزت.. والجميل تنوع المجالات التي تعمل وتبدع فيها سيدة الاعمال ، ترى ابداعاتها بالقطاع العقاري والمالي والصناعي والنفطي والصحي .

هل صادف أن واجهتك في عملك الخاص خسائر وإحباطات؟

  • الحمد لله على كل حال .. لا يخلو امر من عثرة .. ومن العثرات تظهر النجاحات
    مشروع قوة الحركة للتاهيل مشروع طبي متميز كيف اخترتي هذا المشروع من بين العديد من المشاريع التي تناسب المراة اكثر.. وفي أي المجالات كان تأثيرك ودورك المتميز؟ – اختياري لمشروع التاهيل الطبي اتى من علمي بحاجة العديد من المرضى والاسر له ، نظرا لضغط الشديد عليه بالمستشفيات .

اذ انه من المراكز الصحية المساندة والتي لها دور كبير في حياة مصابي الجلطات ومرضى التصلب اللويحي وتاهيل مابعد عمليات البتر والمفاصل الصناعية بالإضافة لذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى الامراض المزمنة ومابعد الزراعة لمرضى الكلى والكبد .فمن خلاله استطعت أن أحقق شيئا لنفسي ولعائلتي ووطني، وهذا اسهم في تفعيل دور المسؤولية المجتمعية من خلال المبادارات التي يقوم بها المركز تجاه جنودنا البواسل وذوي الاحتياجات الخاصة، مما أدى الى تقديري واحترامي لدى العديد من الجهات المسؤولة.

هل كان هناك جهات داعمة لنجاح مشروع قوة الحركة غير ثقتك بنفسك ووضوح المسار الذي رسمتيه لبنائه ؟

نعم وذلك من فضل الله وامتنانه ان خصني بزملاء اعتبرهم اخوة لي في بناء هذا الصرح العظيم الذي سيكون في القريب العاجل باذن الله احد الوجهات الطبية العملاقة المساندة في المملكة حاليا .
كما لااغفل الدور العظيم لوزارة الصحة متمثلة في الاستثمار الصحي بالوزارة و الشؤون الصحية بمدينة الرياض ، والذي وجدت كل الدعم والمساندة من منسوبيها لوقوف المشروع وان يواجه كل التحديات لصمود اثناء العديد من الإجراءات التي مر بها المشروع من خلال التراخيص وإلاجراءات التي تتطلب جهات أخرى وموفقاتها.

أيضا كان لدعم الجبار والذي ترك الأثر الكبير في نفسي وجعلني اصر على الاستمرار والتقدم في النجاح بنك التنمية الاجتماعية ، الذي شرع كافة ابوابه لااحتضان المشروع عندما أغلقت العديد من الجهات أبوابها في وجه نجاحه والتقليل من شان المشروع وخدماته .

اقتحمت عالم الرجال وصمدت ونجحت كيف ترين ذلك؟ – فعلا انا من بين أوائل من اقتحمن عالم الرجال في العمل الصحي كمالكة ومديره للمشروع ،وهذا يدل على أن الجميع سواسية إذا أثبت نفسه وكان جادا في عمله سيصل الى مايصبو اليه.

هل صحيح أن سيدات الأعمال السعوديات قادرات على إدارة أموالهن من دون الرجل؟

  • نعم هذا صحيح. لأنني كاأمراة سعودية تدير اعمالها بنفسها و بكفاءة واقتدار بما لا يقل عن كفاءة الرجال .. ولدينا في السعودية أمثلة عديدة لسيدات أدرن ثرواتهن وثروات أسرهن ونمّينها على المستوى الدولي وليس فقط السعودي..

ما تقييمك للوضع الاقتصادي في السعودية مع جائحة كوفيد 19 ؟-

دائما يرتبط الاقتصاد بالسياسة ممايكون له الأثر الكبير إيجابا اوسلبا ، والان مع الأوضاع التي تعيشها المنطقة سياسيا اظهرت لنا جائحة كوفيد19 ان المملكة قادرة باذن الله ان ” تواجه الأزمة العالمية الحالية من مركز قوة”، متمثلة في ايمانينا بالله ثم المركزالمالي، والااحتياطات الضخمة، هذه جميعها تأكدقوة ومتانة الاقتصاد السعودي، وقدرته على مواجهة الأزمات التي يشهدها العالم حاليا.

والحزم التي اتخذتها الحكومة السعودية لمواجهة فيروس كورونا المستجد والتخفيف من آثار وتداعيات هذه المواجهة على الأفراد والمنشآت، شملت العديد من المبادرات المالية والنقدية والاقتصادية، حيث تم تخصيص أكثر من 120 مليار ريال لتنفيذها، لحماية السعوديين العاملين بالقطاع الخاص والحفاظ على مصدر رزقهم .

كيف ترين مستقبل المملكة العربية السعودية؟ – بإذن الله خير مستقبل واعد ومبشر ، إذا استفدنا من أبناء الوطن القادمين بشهادات كلفت الدولة الكثير وكلفتهم الغربة والسهر والجهد الذهني والبدني وتم احلالهم محل المقيمين، وحدّينا من الفساد في التستر بكافة أنواعها.

وجعلنا مصادر الدخل متعددة وفتحنا افق التوسع في الصناعة والسياحة والخدمات ، فاابناء الوطن منهم الفنين ومنهم المتخصصين جميعهم قادرون على العمل والعطاء ، وبذلك نجعل النفط فقط مكمل للاقتصاد وليساهو اقتصاد الوطن فالاقتصاد الأساسي أبناء الوطن.
بعدما افتتحتي مشروعك الخاص هل تعتقدين أنك حققت كل أهدافك وأحلامك أم مازال هناك المزيد تسعين إلى تحقيقه؟ – أنا الحمد الله سعيدة بما وصلت إليه وكل ماحققته من أعمال السابقة او الحالية.. واشعر أنني حققت الكثير من الأهداف والأحلام.. وأنا قادم الأيام يحمل الشي الجميل فاانا لازلت لدي أحلام وامال تخدم وطني الجميل وساحققها باذن الله.

عندما تواجهك مشكل مستعصية على المستوى الشخصي أو المهني هل تعتمدين على نفسك لحلها أم تستعين بالآخرين لمساعدتك؟ – أحرص على استشارة أختي ساره، دائما إلى جانبي في عملي، وتساندني وتشجعني في كل خطواتي.. كما أحب استشارة ذوي الخبرة من الأهل والزملاء على المستوى المهني.

وسط المهام والمسؤوليات هل لديك الوقت لمتابعة الحياة الاجتماعية؟

  • حقيقة لا وهذا ماانعكس سلبا على علاقتي باابنائي والأقارب والصديقات ومناسباتهم ، ولكن أحاول كلما سمح لي الوقت أن أشاركهم افراحهم وأشكرهم لتقديرهم دوما لظروفي.
    هل تركت بصماتك في اعمالك مع ملاك القطاع الخاص.. وحققت إنجازاتك؟ – لا أستطيع ان اثني عن نفسي.. أترك هذا الأمر لمن شاركتهم تحديات منشاتهم خلال تواجدي معهم .

في أي مركز وجدت نفسك؟ – كل مركز توليت قيادته.. وكل عمل قمت وأقوم به أجد نفسي فيه.. وكل انجاز له متعته الخاصة والتي أجد نفسي فيها.. والحمد لله أنا سعيدة بكل الاعمال التي أقوم بها .
ماذا علمتك التجارب.. وما الحكمة التي توصلت إليها؟

  • علمتني التجارب الكثير من الدروس فــكل التجارب التي نقع فيها برغم صعوبتها والآمها إلا أنها تصنع منا انسان أكثر قوة وثقة بنفسه .. وان«من جد وجد.. ومن زرع حصد»، وهذه حكمة عظيمة كانت تكررها معلماتنا بعد كل درس وقبل كل اختبار وهذا دليل على ضرورة الجد والاجتهاد في تحقيق مبتغانا،.. فكلما أخلص الإنسان لعمله وأحبه واحترم زملاء العمل وتعلم منهم يحقق النجاح.. وإذا لم يحب أي شخص عمله من الأفضل أن يتركه إلى مجال يحبه كي لايعيش في خانة الفشل .
    كلمة شكرا في الختام لمن توجهينها ؟
    لكل الذين شاركوني الجهد والتعب النفسي والبدني ، شكر خاص لقيادتي الرشيدة التي تذلل كل الصعاب لاابناء شعبها وتدفع بهم نحو القمة
    فاانا فخورة بوطني الذي منحني فرصة ان اكون امراة لها دورها في بناء المجتمع واقتصاده في رؤية المملكة 2030

اترك رد