العنود الرمّاح : اليوم الوطني .. مسيرة و عطاء وتنمية للوطن

 

اوضحت سيدة الاعمال الاستاذة العنود بنت توفيق الرماح أن اليوم الوطني مناسبة سعيدة للجميع للتعبير عن تلاحمهم بالقيادة لما يحتله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز (حفظه الله) من مكانة في قلوب الجميع فمشاعر الحب والبهجة التي تشهدها بلادنا هذه الأيام دلالة صادقة على تماسك القيادة والشعب منذ تأسيس هذه البلاد على يد المؤسس الملك عبدالعزيز (طيب الله ثراه) وحتى عهدنا الزاهر عهد الرخاء والخير عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله وأدام توفيقه عليهما. وقالت : ان المرأة خرجت عن إطار بلادها لتبهر الآخرين في بلاد أخرى بحنكتها وتفوقها العلمي في العديد من المجالات
وقالت إن هذا اليوم هو فرصة جميلة ليعبرن فيه عن فرحتهن العظيمة خصوصا وإن المرأة السعودية في ظل هذه الوحدة التي جمعت شمل بلادنا استطاعت أن تصل الى غايتها في البلوغ لمرافئ العلم ونهل العلوم في مختلف التخصصات وشكرن الله كثيرا على هذه النعم التي أنعمها الله سبحانه وتعالى لأبناء وبنات هذا الوطن العزيز..
وقالت الاستاذة العنود الرماح لقد استطاع خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- في جعل المملكة صاحبة ريادة في مكانتها وسمعتها في منظومة دول العالم واشارت الى إن المرأة السعودية وهي تحتفل بذكرى هذا اليوم الأغر تبدي فرحتها الكبيرة حيث خرجت بعد توحيد المملكة من ظلام الجهل الى نور العلم والمعرفة فأصبحت في ظل هذه التنمية تعبر مسافات طويلة في دروب التقدم والازدهار
وقالت أنني بهذه المناسبة أعبِّر عن فخري الكبير بما اتخذته القيادة من قرارات، بهدف تمكين المرأة السعودية من العمل في مختلف المجالات، وخوض مرحلة جديدة بالمشاركة الفاعلة في بناء وطنها وتنميته، وكذلك تمكينها من الدراسة في مختلف التخصصات، مما فتح المجال واسعاً أمامها للحصول على أفضل الفرص، وبناء مستقبلها، ولا أنسى في هذا السياق تمكينها أيضاً من تقلد المناصب العليا، سياسياً، اجتماعياً، اقتصادياً وسياحياً، حيث أن المرأة السعودية حققت نجاحات باهرة، وتفوقت في جميع المجالات التي دخلتها،

كل عام ووطننا في المقدمة دائماً

اترك رد