روابط الدم..

 

. من يترفع بنفسه ظنا منه انه بسؤاله عن ذوي أرحامه تفضل عليهم بشئ.. 

. ان اغلب العوائل متفككة بلا ترابط ولا تواصل للأسف.. 

✍️ سارة العبد الكريم – كتبت لـ “هجر نيوز

إنتماءات البشر في الحياة كثيرة منها مثلا الإنتماء لوطن ما أو إنتماء لحي سكني أو لدين أو لعائلة وغيرها من إنتماءات.
من أقوى أنواع الإنتماء حقيقة هو الإنتماء للعائلة فهنا توجد روابط دم ورحم .

عندما نتكلم عن العائلة نحن نتكلم عن الوحدة الاساسية في تكوين المجتمعات حيث بترابط العائلة يتكاتف المجتمع ويبدو كالبنيان الواحد لا يسهل تفكيكه ،
فديننا الإسلامي يحرص على العائلة لأنه بصلاحها يصلح حال المجتمع ككل .
نظرة منا لترابط العائلة في وقتتا الحالي سنجد ان اغلب العوائل متفككة بلا ترابط ولا تواصل للأسف وأعتقد هذا كله بسبب جهل أهمية التواصل الأسري وهو ما يسمى صلة الرحم.

صلة الرحم هي مواصلة كل من له قرابة رحم بدءا بالأولى فالأولى .
ذوو الارحام سلسلة مترابطة( الأب والأم ثم الاخوة والاخوات الجد والجدة للاب والام والاعمام والاخوال ثم ابناء العمومة وابناء الاخوال وهكذا ).
هناك مضامين لا تبدو لقصار الفكر والدين في مسألة صلة الرحم حيث أن لو كل انسان منا حرص على عائلته وأرحامه من ترابط وصلة وإحسان ومعاونة لنتج لنا مجتمع يفوق الجبال قوة وترابط ، فأولى الناس بخيرك هم أهلك و يؤسفنا جدا مساعده المسلم للغرباء واقربائه عوز للقمة العيش ومستلزمات الحياة الكريمة ، يحضرني المثل الشعبي الذي يقول ( اللي مافيه خير بأهله مافيه خير للناس ).
تتباين صور واشكال صلة الرحم
سابقا عن وقتنا الحالي ففي السابق صلة الرحم تكون بزيارات يومية حيث تسكن العائلة في اكثر الاحيان في بيت واحد( الاب والام والابناء وزوجاتهم )فيجتمعون وقت الوجبات والصلوات وغيرها ،أيضا هناك زيارات دورية بين باقي الاهل اسبوعية مثلا بمعدل مرتين (أكثر أو أقل )حسب عادات كل عائلة وظروفها ، و كذلك تكون في شكل إتصالات هاتفية للأقارب المتغربين مثلا .

مع تقدم الزمن والتطور للأسف نجد أن الكثير إنشغل بحياته عن صلة رحمه متناسيا أنها أهم من أن ننشغل عنها لأنها من الأمور المأمور بها في القرآن والسنة نستشهد على ذلك بقوله تعالى {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا}
كما قال الرسول صلى الله عليه وآله ( لا تقطع رحمك وإن قطعك)
هنا نهي صريح من الرسول صلى الله عليه وآله عن قطع الرحم وإن كان من نصله من الاقارب قاطعا لايصل .
في ظل التطور وعصر السرعة نجد أمر الصلة يسير جدا لكنه ثقيل سبحان الله على من يترفع بنفسه ظنا منه انه بسؤاله عن ذوي أرحامه تفضل عليهم بشئ في حين أنه يمكن أن يصل رحمه بزيارة قصيرة أو اتصال هاتفي أو على الأقل برسالة او محادثة تتضمن السؤال والاطمئنان على احد وسائل التواصل الإجتماعي تسجل له كتواصل عائلي كاسبا خيرات صلة الرحم التي سأذكر بعضها مثل طولة العمر وتخفيف سكرات الموت وتعمير الديار وهي أيضا من أسرع أنواع الثواب وصولا،

قال رسول الله صلى الله عليه وآله ( أعجل الخير ثوابا صلة الرحم).
في حال قطيعة الرحم تسلب البركة من الرزق والعمر ، فلابد من ترميم العلاقات العائلية وتجاوز العوائق التي تحول دون صلة الرحم من خلافات وغيره .
كلمة اخيرة تجول بخاطري أننا كمجتمع إسلامي نتميز بالترابط الأسري و صلة الرحم أتمنى أن يبقى هذا الإمتياز وأن لا تكون سلوكيات صلة الرحم عادات قديمة مهجورة ، بل علينا أن نرسخ قيم وعادات صلة الرحم في نفوس أطفالنا وشبابنا واجيالنا القادمة.

16
1

1 thought on “روابط الدم..

اترك رد