في مصر : الأم الخائنة تقتل طفلها ذا الأربع سنوات بعد تخديره بوضع المخدر في عصير كي لا يُفسد لقاءها بعشيقها في المنزل

هيأت الأم الأوضاع لاستقبال عشيقها في منزل الزوجية، وحتى لا يفسد طفلها عليهما وقت المتعة الحرام، قررت الأم إعطاء الصغير جرعة كبيرة من المخدر، دون أن تدري أنها بذلك تقضي عليه، وتشيعه إلى مثواه الأخير. وقد تلقت الأجهزة الأمنية، في منطقة المعصرة (جنوب العاصمة المصرية)، بلاغًا بوفاة طفل، عمره 4 سنوات، داخل المستشفى.

وبالانتقال إلى مكان الواقعة، تم كشف مُلابسات الحادث؛ حيث تبين من الفحص قيام الأم بإعطاء الطفل الصغير جرعة مخدرات زائدة؛ للاستمتاع مع عشيقها بممارسة الحرام داخل شقتها؛ ما أدى إلى وفاة الطفل. وأوضحت التحريات أن الأم الخائنة قررت تخدير طفلها الصغير قبل قضاء سهرة مع عشيقها داخل منزلها عن طريق وضع كمية من المخدر في زجاجة عصير للابن.

ولفتت التحريات إلى أن الصغير غاب عن الوعي، وانفرد العشيق بمعشوقته، وبعد انتهاء وقت المتعة حاولت الأم إيقاظ صغيرها، إلا أنها اكتشفت أنه فارق الحياة؛ لأن كمية المخدر التي تناولها كانت كفيلة بإنهاء حياته. تم ضبط الأم، وأمرت النيابة بحبس القاتلة «ن. ع. ن»، ربة منزل، وعشيقها «ب. م. ق»، بعد أن أكدت التحريات قيام الأولى بمساعدة المتهم الثاني (العشيق)، بقتل الطفل، عن طريق المخدر. وأظهرت التحقيقات أن المتهمة وضعت لابنها كمية من المخدرات في زجاجة عصير ليتناولها، قاصدة تخديره وليس بدافع القتل.

اترك رد