أمانة الأحساء توضح حقيقة ماتم تداوله عبر عدد من منصات التواصل الاجتماعي، حول أعمال كشط وإعادة سفلتة تقاطع طريق الملك عبدالله ، مع طريق الملك فهد

أوضحت أمانة الأحساء، اليوم الإثنين، حقيقة ما تداوله عدد من منصات التواصل الاجتماعي، حول أعمال كشط وإعادة سفلتة تقاطع طريق الملك عبدالله “الدائري الداخلي”، مع طريق الملك فهد “طريق الظهران” بمحاذاة المؤسسة العامة للري.
وقالت الأمانة في بيان لها اليوم الإثنين

إنها ألزمت المقاول المنفذ بإعادة السفلتة من جديد على حسابه، بعد صدور نتائج الاختبارات المعملية للأسفلت المنفذ، والتي بينت عدم مطابقته للمواصفات والمعايير الفنية.

وأضافت، أنه تم التعامل وفق الأنظمة والقوانين المعتمدة في تنفيذ المشاريع لدى وزارة الشؤون البلدية والقروية.

ودعت الأمانة مستخدمي وسائل التواصل، إلى ضرورة تقصي المعلومات من مصادرها الموثوقة، أو عبر قنوات التواصل الرسمية لديها.

اترك رد