اقتراب تحقيق أول 5 مليون خطوة بعد يومين فى تحدى خطواتنا معاً

لدعم حركة الاولمبياد الخاص وأصحاب الهمم

هجر نيوز – زهير الغزال:

‎مع انتهاء اليوم الثانى من ايام تحدى ( خطواتنا معاً) والذى انطلق منذ يومين وهى المبادرة التى أطلقها الأولمبياد الخاص الإماراتي برئاسة معالي شما المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيس مجلس الأمناء و الرئاسة الاقليمية للاولمبياد الخاص الدولى برئاسة المهندس أيمن عبد الوهاب ، وتستمر على مدى عشرة ايام حتى يوم 29 اغسطس ، من أجل تحقيق 52 خطوة وهو نفس عدد السنوات التى مرت من عمر حركة الاولمبياد الخاص الدولى والتى تأسس عام 1968 ، واستطاع ان تنطوى تحت لواءه 6 مليون لاعب ولاعبه من 192 دولة .

‎وشهد اليوم الثانى من التحدى اقتراب الوصول الى تحقيق 5 مليون خطوة من بينهم مليونين خطوة تحققت بأقدام اماراتية وكان اكبر رقمين اماراتيين قد تحققا فى اليوم الثانى عن طريق على س صديقى والتى تشارك فى المرحلة العمرية (24-39 ) واستطاعت ان تحقق 80300 خطوة وواصل زميلها ويليمز الذى يشارك فى المرحلة السنية (40-49) ملاحقتها بتحقيقه 74144 خطوة ، وتتواصل الخطوات وتتلاحق من اقدام المتسابقين بعد انتهاء اليوم الثانى من ايام التحدى ، ومن المتوقع أن يشهد يومى الجمعه والسبت واللذان يعدان من ايام الاجازات الاسبوعية زيادة فى اعداد المشاركين ، الامر الذى ينبأ بتحقيق المزيد من ملايين الخطوات قبل يوم 29 اغسطس موعد انتهاء المبادرة والذي يمكن لجميع افراد المجتمع المشاركة فيه من أي مكان في العالم من خلال منصة التحدي : اضغط هنا 

‎وعبرت معالي شما المزروعي عن سعادتها البالغة بتلاحق تحقيق المزيد من ملايين الخطوات وباقدام شرائح مختلفة ومتنوعه من ابناء الامارات فتيات وفتيان رجال ونساء شباب وكبار المواطنين ، بالاضافة الى مشاركات من جنسيات كثيرة ، وقدرة مجتمع دولة الإمارات المتكاتف بكافة الجنسيات المقيمة على ارضه على فعل الكثير من الاعمال النبيله والخيرية والتطوعية من خلال الحرص على المشاركة ، وبذل أقصى جهد ممكن النابع عن حب وتفاني ، الأمر الذى يشجعنا على استمرار اطلاق مثل تلك المبادرات ، وهى رسالة نحاول أن نؤكد من خلالها بأن أصحاب الهمم من ذوى الاعاقة الذهنية فى قلوبنا وعقولنا ، وان حكومتنا الرشيد ودولة الامارات العربية المتحدة لا تلى اى جهدا من اجلهم .

‎ومع انتهاء اليوم الثانى من ايام التحدى واقتراب تحقيق أول 5 مليون خطوة عبر المهندس ايمن عبد الوهاب الرئيس الاقليمى للاولمبياد الخاص الدولى عن سعادته البالغة بتحقيق تلك المبادرة الانسانية لاهدافها النبيلة والتفات جميع طواف المجتمع من مختلف دول العالم حول مبادارة دعم حركة الاولمبياد الخاص وان عدد الخطوات يماثل عدد السنين التى مرت من عمر حركتنا الانسانية والتى حاولت خلالها ان تحقيق الكثير من النجاحات وغيرت نظرة المجتمع الى ذوى الاعاقة الفكرية ، وقد لمسا وعن قرب التغيير الكبير فى حياتهم ، وان ممارستهم للرياضات المختفلة والبالغ عدد 30 رياضة اولمبية ما بين صيفية وشتوية قدمت لنا نماذج رائعة من الرياضيين ، أصحاب قدرات خاصة ومميزة وكشفت لنا بأن حصولهم على جرعات تدربيبة كافة يمكن من خلالها تفجير طاقاتهم الرياضية الكامنه بداخلهم ، وهى من اهم الاهداف التى استطاع الاولمبياد الخاص ان يحققها على مدى تلك السنوات التى مرت من عمره.

اترك رد