الدكتورة كوثر العيد : التفريط والتهاون في اتباع الإجراءات الاحترازية له انعكاسات وخيمة في مواجهة كورونا

هجر نيوز – زهير الغزال : البحرين 

أكدت الدكتورة كوثر العيد رئيسة جمعية أصدقاء الصحة أهمية التقيد بالإجراءات الوقائية بخاصة مع الاستعداد لإحياء موسم عاشوراء في هذه المرحلة، وذلك حفاظا على صحة وسلامة الجميع

ونوهت العيد بالتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية وبما أكد عليه مجلس إدارة الأوقاف الجعفرية من أهمية استمرار الوعي والتقيد بكافة الإجراءات الاحترازية ، مما يتطلب منع التجمعات ، نظراً للأوضاع الصحية الراهنة على الصعيد المحلي و الإقليمي والدولي ، التي مازالت على المحك ، حيث تحذر منظمة الصحة العالمية من حدوث موجة ثانية من جائحة كورونا (كوفيد-19)، بخاصة مع توجه عدد من دول العالم إلى رفع القيود وتخفيف التدابير الوقائية.

 

وقالت الدكتورة كوثر العيد إن اقتصار موسم عاشوراء على البث المرئي فيه تطبيق لمبدأ التباعد الاجتماعي وتمثل إجراءات احترازية استباقية لمنع انتشار الفيروس لافتة إلى أن التجمعات هي السبب الرئيس في نشر العدوى مستدلة على ما حدث من انتشار للعدوى خلال بعض المناسبات بسبب التجمعات الأسرية الكبيرة.

وقالت العيد إن الالتزام والاتباع الصحيح للإجراءات أمر مهم للجميع للتصدي للجائحة حيث أن التفريط والتهاون له انعكاسات ونتائج وخيمة في هذه الظروف الاستثنائية، وأكدت على ضرورة التكاتف في اتباع الإجراءات الوقائية لينعم الجميع بالصحة والسلامة.

اترك رد