مسؤول بحريني في أول تعليق على قيام امرأة بتحطيم تماثيل هندوسية

كشف مستشار ملك البحرين للشؤون الدبلوماسية، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، أن تكسير الرموز الدينية ليس من طبع أهل البحرين، وهي جريمة تنم عن كراهية دخيلة ومرفوضة، فهنا تعاقبت وتعايشت كل الأديان والطوائف والشعوب، ومن قام بها غريب ليس منا“.

جاء ذلك في تعليق منه عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي، ”تويتر“، على حادثة تكسير تماثيل هندوسية من قبل سيدة بمنطقة الجفير في المنامة. وكانت امرأة ظهرت في مقطع فيديو وهي تقوم بتحطيم وإتلاف مجسمات لثماثيل هندوسية بأحد المحال التجارية في البحرين، قائلة إن ”هذا بلد مسلم وهذه المجسمات كفر“.

اترك رد