*شاعرة همسات الثقافي بوح القلم’ زينب عقيل*

هجر نيوز – هلال العيسى-الأحساء

هي شاعرة مبدعة تعمل بمجال التربية والتعليم ‘ وكانت الكتابة شغفها منذوا الصغر’ وبعدها انطلقت لكتابة الشعر الموزون’ وشاركت بالعديد من المسابقات الأدبية ‘ وحصدت عدة جوائز ‘ ولها ديوان اول ينتظر فقط الطباعة ليخرج إلى النور
هي الشاعرة زينب عقيل وقصيدتها

*فِضّةُ العرش*

مُعتلّةٌ بالهوى يا لذّةَ العِللِ
أشهى العذاباتِ أن تُذرى بحُبِّ علي

عرشٌ من الفِضّةِ البيضاءِ جلّلهُ
حبا الخلودُ على كفّينِ من أزلِ

والتّمرُ راحَ يُذيعُ البِشرَ حينَ دنا
مِنْ شَفّةٍ لُوِّحتْ بالزُّهْدِ والمُثُلِ

واحتارَ جبريلُ في أوصافِ عِزّتِهِ
وحيٌ من الرّبِّ أو ضوءٌ من الرُّسُلِ

خطَوتَ تَجْتَرِحُ الألوانَ تَمهرُها
وتلتقي جمرةَ البتّارِ بالقُبَلِ

هارونُ كانَ لموسى دفءَ غُربتِهِ
وكنتَ أنتَ لدينِ الحقِّ خيرَ ولي

هذي القلوبُ عجافٌ والرّؤى نَحَلَتْ
تحتاجُ عدلَكَ طوفانًا على هُبَلِ

حَمَلتَ جُرْحَكَ والأحزانُ مورِقةٌ
نحو المدينةِ تخطو والسّكونُ جلي

كأنَّ في خاطِرِ الأملاكِ قافيةً
ضجّتْ بأبياتِها الحمراءِ مِن أسَلِ

غصّتْ صلاتُكَ بالدّمعِ المُذابِ أسىً
مِن أوّلِ العِشقِ حتّى رَقدةِ الثّمَلِ

قُمْ يا عليُّ إلى يُتمٍ بلا جِهةٍ
أنتَ الجهاتُ وأنتَ الرّوحُ في الحِللِ

سفينُكَ الحقُّ كم صاحتْ مراكبُهُ
نحوَ النّجاةِ وجُلُّ النّاسِ في بَلَلِ

قُمْ، خلف بابِكَ ظمآنٌ ومَسْغَبَةٌ
مُدّتْ إليكَ كفوفٌ هاكَ لمْ تَزَلِ

فوَلِّ وجهَكَ شطرَ العاشقينَ إذا
جاؤوكَ مِن ظُلمةِ الأيامِ في عَجَلِ

1 thought on “*شاعرة همسات الثقافي بوح القلم’ زينب عقيل*

اترك رد