30 ألف مهتم بالقضايا التربوية يشاركون في المؤتمر الدولي

هجر نيوز – ياسر السعيد :

برعاية من كرسي المرأة للعلوم والتكنولوجيا في مُنظَّمة الأُمَم المُتَّحِدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، ومباركة الإيسسكو، وبالتعاون مع مبادرة صنَّاع الأمل في السودان والمركز التربوي للبحوث والإنماء في لبنان افتتح منتدى الروافد التربوي في لبنان مؤتمر الروافد الأول: “التعليم الإلكتروني بين تحدِّيات الحاضر وتطلُّعات المستقبل”، بالشراكة مع جامعة الجنان في لبنان، وجامعة مالانج الحكومية في إندونيسيا، ومجموعة SeGa Group في أمريكا، وجمعية سند لبنان وشبكة التحوُّل الرقمي في لبنان تحت شعار: “من أجل طالب مبدع مواكب”.

المؤتمر الذي نظّم عبر منصة زوم ونقل مباشرة على صفحات الفايسبوك للجهات المنظمة حضره قرابة ٣٠ الف مهتمٍّ بالشأن التربوي من ٤٩ دولة واستمر على مدى يومين.

افتتحت الجلسة الرسمية بالقرآن الكريم ثم النشيدين الوطنيين اللبناني والإندونيسي.
ثم كانت كلمة المنتظمين ألقتها عميدة كلية التربية في جامعة الجنان الدكتورة رنا بخيت،
فيما ألقى البروفسور داوود الحدابي من الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا كلمة ضيوف المؤتمر.

وتحدث في الجلسة الافتتاحية رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء في لبنان الدكتورة ندى عويجان ورئيسة لجنة المرأة والطفل في البرلمان اللبناني النائب الدكتورة عناية عزِّ الدين.

ثم كانت كلمة مديرة كرسي المرأة للعلوم والتكنولوجيا في اليونسكو البروفسورة آمال المعتوق ألقتها بالنيابة عنها الدكتورة إيمان المعتوق من السودان.

وناقش المؤتمر قضايا التعليم عن بعد ومستقبل التعليم الإلكتروني، خلال أربع جلسات تحدَّث فيها عشرون متخصِّصاً في علوم التربية وتكنولوجيا المعرفة.

وصدر عن المؤتمر توصيات تربوية تحاكي المرحلة المستجدة مع الوعد باستمرارية المؤتمر ودوريته لضمان متابعة التوصيات ونتائج البحوث العلمية.

اترك رد