برنامج المدن الصحيه بالهفوف يشارك في ورشة عمل بعنوان ( مجتمعات صحية في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد -19)

هجر نيوز – زهير الغزال: الأحساء

عقد نائب رئيس اللجنة العليا لبرنامج المدن الصحية بالمدينة المنورة الدكتور / نواف بن مقبل السراني ورشة عمل تحت عنوان ( مجتمعات صحية في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد -19)، بالتعاون مع جامعة طيبة بالمدينة المنورة، ولمدة يومين 

وقد افتتحت الورشة بكلمة لرئيس اللجنة العليا لبرنامج المدن الصحية بالمدينة المنورة معالى الدكتور / عبدالعزيز بن قبلان السراني ومن ثم شارك وكيل وزارة الصحة للصحة العامة والمنسق الوطني لبرنامج المدن الصحية بالمملكة د.هاني جوخدار، و المشرف العام على برنامج المدن الصحية بالمملكة د.محمد خاشقجي ومنسقي البرنامج بمناطق ومحافظات المملكة
وكان قد شارك برنامج. المدن. الصحيه بالهفوف في الورشه بعد موافقة سمو محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوى آل سعود رئيس اللجنة العليا لبرنامج المدن الصحية بالهفوف وقد حضر الورشة كلاً من الأستاذ/خليفة بن أحمد الزبدة منسق برنامج المدن الصحية بالهفوف، والأستاذ/عبدالسلام حسن المعيلي رئيس البرامج العامة والأنشطة، والتي تتضمن الأنشطة المميزة بما قام بها البرنامج أثناء الجائحة وحتى الآن، وما أنجز البرنامج من مبادرات مقترحة للعودة بحذر لأنشطة الحياة الطبيعية، وذلك من خلال تقديم عرض بوربوينت لمدة عشر دقائق عن قصص النجاح بما يرى ويقيم برنامج المدينة الصحية دور القطاعات المختلفة في التخفيف من أثر الجائحة

فيما أثني الدكتور /محمد خاشقجي على الأعمال المقدمة من منسق برنامج المدن الصحية بالهفوف والإنجازات من خلال العرض، وتوجيه بعمل كتيب لما قدم من إنجازات في برنامج المدن الصحية بالهفوف في ضل الجائحة

مرحبا باستضافة جامعة طيبة بالمدينة المنورة وبالرئيس التنفيذي لبرامج الصحة وبأصحاب المصلحة ومنسقي البرامج بالمملكة، وأثنى على التزامهم المستمر وجهودهم نحو الرعاية الصحية، ثم نوه إلى ضرورة ذلك لتحقيق رؤية المملكة 2030م، التي تهدف إلى توفير الخدمات الطبية للمواطنين والمقيمين وذلك من خلال تطبيق الحكومة الذكية وتعزيز الوعي الصحي لخدمة المواطنين والمقيمين في الجائحة، ثم قدم شرح عن تطبيق المعايير الصحية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية و نظرة عامة على سياق إبراز استراتيجية وزارة الصحة في تحسين جودة وسلامة الرعاية الصحية في جميع انحاء المملكة، وتمكين التطوير المستمر في مجال الصحة المستدامة من خلال تبادل المعلومات والمبادرات المقدمة من برامج المدن الصحية،
يذكر. ان الورشه تضمنت مناقشات هامة ومبادرات لكل محافظة على حدة والتركيز على اهم النتائج وكيفية تحسين تنظيم جميع البرامج بما يجاز وفقاً لأفضل الممارسات الصحية وتحديات أزمة فيروس كورونا، ثم اختتمت ورشة العمل بتوجيه الشكر لجميع المشاركين من منسقي برامج المدن الصحية بالمملكة على تعليقاتهم القيمة ومساهمتهم ودعمهم لضمان أن تضل مملكتنا الحبيبة رائدة في مجال المدن الصحية المستدامة .

اترك رد